فن

عشاق "هاسل" غاضبون لمقتله.. إصابة 19 أمريكيا بأعمال عنف

الثلاثاء 2019.4.2 03:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 211قراءة
  • 0 تعليق
مغني الراب الراحل نيبسي هاسل

مغني الراب الراحل نيبسي هاسل

تحولت المنطقة المحيطة بمتجر "ماراثون كلوذينج"، الخاص بنجم الراب الأمريكي الراحل نيبسي هاسل، إلى ساحة لأعمال عنف عقب وقفة احتجاجية نددت بمقتله ليلة الإثنين، ونقل 19 شخصا إلى المستشفيات المحلية في لوس أنجلوس، معظم إصاباتهم شديدة الخطورة.

وذكرت مجلة "التايم" الأمريكية أن جماهير غفيرة تجمعت حول متجر نيبسي المغلق؛ لإظهار تعازيهم وإشعال الشموع لروح هاسل، وجرى تشغيل عدد من أغانيه على مكبرات الصوت.

بينما ذكرت الشرطة وتقارير إعلامية أن أنباء وردت عن سماع دوي طلقات نارية أثناء التجمع أمام المتجر، لكن مايكل مور قائد شرطة لوس أنجلوس، غرد على تويتر: "يبدو أن أنباء إطلاق النار أثناء التأبين غير دقيقة".

وقالت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إن أشخاصا عدة تعرضوا للطعن بعدما نشب شجار أثناء التأبين، وأضافت أن شخصين تعرضا لإصابات بالغة.

وكتبت محطة (إيه.بي.سي) التلفزيونية الإخبارية المحلية على تويتر: "تدافع عدد ضخم من الأشخاص من مكان تأبين نيبسي هاسل، ظن الناس أنهم سمعوا صوت تحطم شيء ما أو ضوضاء مرتفعة وشرعوا في الفرار".

فيما أعلنت شرطة لوس أنجلوس التعرف على رجل يشتبه بإطلاقه النار على هاسل خارج متجره الخاص للملابس في حي كرينشو، الذي كان يأمل نجم الراب أن يساعد على إنعاش الحي الذي كبُر فيه. 

وعممت الشرطة إعلانا تبحث فيه عن شاب في الـ29 من عمره يدعى إريك هولدر، فرّ من مكان الحادث بسيارة شيفروليه كروز طراز 2012، انتظرته داخلها امرأة في شارع مجاور، بعد أن أردى هاسل قتيلا، وأصاب اثنين آخرين.

وللمغني محاولات جادة لتطوير وتنشيط الأعمال في حيه الذي نشأ وترترع فيه، إذ اشترى وشريكه في العمل عقارات عدة في حي كرينشو، عازمين على هدمها وإقامة مبنى سكني من 6 طوابق تتربع على مركز تجاري ضخم؛ ليكون متجر "ماراثون" بمثابة حجر أساس لها.

ترك الحادث محبي الراحل في صدمة كبيرة، وهو المعروف بأعماله الخيرية التي قدمها بهدوء ودون تسليط أضواء إعلامية عليها لتطوير مجتمعه.

وعلق السيناتور والمرشح الرئاسي من ولاية كاليفورنيا كامالا هاريس: "لقد كان نشاط نيبسي وقيادته وتفانيه تجاه المجتمع مصدر إلهام لسكان كاليفورنيا، موته غير المنطقي سيتركنا بوضع سيئ".

تعليقات