سياسة

إندونيسيا.. مهاجم الكنيسة اعتنق فكر داعش

الثلاثاء 2018.2.13 12:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 335قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الشرطة الإندونيسية - أرشيفية

عناصر من الشرطة الإندونيسية - أرشيفية

قال قائد الشرطة الوطنية الإندونيسية، الاثنين، إن المسلح الذي هاجم مصلين بالكنيسة وضابط شرطة، الأحد، تبني الفكر الإرهابي الذي يؤيد العنف لتنظيم داعش وحاول السفر إلى سوريا. 

كان مسلحا يحمل سيفا أصاب 3 مصلين على الأقل في كنيسة وضابط شرطة في مدينة يوجياكارتا كان قد حاول السفر إلى سوريا وبدت عليه مظاهر التطرف.

وقال قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنافيان للصحفيين في جاكرتا إن "هناك مؤشرا قويا ويبعث على القلق بأنه تبنى الفكر المتطرف الذي يؤيد العنف".

وتحقق الشرطة في الوقت الراهن فيما إذا كان المهاجم تحرك بمفرده أو حصل على مساعدة من شبكة أكبر.

وتقدر السلطات أن هناك مئات من المتعاطفين مع تنظيم داعش الإرهابي في البلاد.

وبعد أن خسر التنظيم الأراضي التي احتلها في الشرق الأوسط عاد الكثيرون ممن سافروا إلى سوريا للانضمام إليه.

ويعتقد مسؤولو الأمن أنهم يشكلون خطرا أمنيا على جنوب شرق آسيا.


تعليقات