تكنولوجيا

مخترع الإنترنت ضيف الشارقة في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي

الأحد 2018.2.18 03:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
السير تيم بيرنرز لي

السير تيم بيرنرز لي

يستضيف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، التابع للمركز الدولي للاتصال الحكومي، في دورته الـ7 التي تقام يومي 28 و29 مارس المقبل بمركز إكسبو الشارقة، المهندس وعالم الحاسوب البريطاني السير تيم بيرنرز لي، مخترع شبكة الإنترنت العالمية، ورئيس معهد البيانات المفتوحة في العاصمة البريطانية لندن.

وسيلقي بيرنرز لي خطابا تفاعليا حول "مستقبل البيانات المفتوحة في ظل هيمنة القطاع الخاص على البيانات" في صباح اليوم الأول من المنتدى.

وسيتناول بيرنرز لي مخاطر فقدان السيطرة على البيانات الشخصية، والتهديدات التي تواجهها شبكة الإنترنت، والآثار السلبية لعملية جمع البيانات من قبل الشركات الخاصة، إضافة إلى الوسائل المقترحة لمنح المستخدمين قدرة السيطرة على بياناتهم، مُركزا على رؤيته المتمثلة في توفير منصة مفتوحة تتيح للجميع تبادل المعلومات وتمنحهم فرصة الوصول إلى المعلومات والتعاون عبر الحدود الجغرافية والثقافية.

وكان السير تيم بيرنرز لي، الذي يعمل أيضا أستاذا في علوم الحاسوب بجامعة أوكسفورد في المملكة المتحدة، قد فاز بجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، في دورتها الأولى، عام 2014، مناصفة مع جيمي ويلز، مؤسس "ويكيبيديا"، وذلك تقديرا لجهودهما المتميزة في بناء أكبر منصات بالعالم لنشر ونقل المعرفة ومساهماتهما في تعزيز مجالات المعرفة البشرية بالعصر الحديث.

وحصل تيم بيرنرز لي على الوسام الملكي عام 2000 "تقديرا لابتكاره ثم تطويره للشبكة العنكبوتية العالمية، وتصميمه مسار المورد المنمط (URL)، ونظام عنونة يعطي كل صفحة ويب موقعا متفردا، وبروتوكولي HTTP وHTML"، وهو الابتكار الذي أحدث ثورة تقنية ومعلوماتية في العالم، أسهمت بتغيير حياة الأفراد، وسهلت عليهم الكثير، وعملت على ربطهم مع بعضهم بعضا بطرق أسرع وأرخص.

وفاز بيرنرز لي أيضا بجائزة تورينغ، عام 2017، والتي تعرف أحيانا بأنها بمنزلة جائزة نوبل في علم الكمبيوتر، كما حصل على العديد من الجوائز التقديرية والشهادات الشرفية المرموقة، ومن بينها شهادة شرفية من كلية "بارسونز" للتصميم في نيويورك، وأخرى من جامعة ساوثهامبتون في المملكة المتحدة، إضافة إلى جائزة رابطة مكائن الحوسبة ACM، العريقة، التي يرجع تاريخ تأسيسها إلى العام 1947 في نيويورك.

ومن خلال عضويته في عدد من الجمعيات والأكاديمية العلمية الرفيعة المستوى، مثل الجمعية الملكية، والأكاديمية الوطنية للعلوم، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، والأكاديمية الوطنية للهندسة، ينشط السير تيم بيرنرز لي في الحديث حول القضايا المرتبطة بالثورة الرقمية، وشؤون الإنترنت، والبيانات الرقمية، وأمن المعلومات، وهو يدعو دائما إلى ضرورة وضع تشريعات قوية تضمن استقلالية الإنترنت وخصوصية المستخدمين.

تعليقات