اقتصاد

12 مليار يورو لتحديث شبكة الإنترنت في ألمانيا

الأربعاء 2018.2.7 11:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 485قراءة
  • 0 تعليق
خطة شاملة لتطوير البنية التحتية الرقمية في ألمانيا

خطة شاملة لتطوير البنية التحتية الرقمية في ألمانيا

يسعى تحالف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لإنفاق ما يصل إلى 12 مليار يورو على تحديث شبكة الإنترنت المحلية في البلاد بخطوط فايبر لتعزيز سرعة الخدمة، وذلك بعد أن تخلفت برلين في اتخاذ هذه الخطوة سنوات عن دول أوروبية أخرى مثل إسبانيا والبرتغال.

ويخطط تحالف ميركل لتغطية الدولة بأكملها بشبكات إنترنت بسرعة "جيجابت" بحلول 2025، من خلال تخصيص ميزانية تتراوح بين 10 إلى 12 مليار يورو، كما تهدف الخطة لتزويد المناطق المحرومة من الإنترنت بخطوط فايبر مباشرة إلى المنازل.

وقالت الأحزاب في الاتفاقية إن ألمانيا تحتاج بنية تحتية رقمية شاملة على مستوى عالمي، مشددين على الحاجة للتحويل إلى خطوط الفايبر، وفقاً لنسخة من الاتفاقية حصلت عليها وكالة "بلومبرج" الأمريكية.

ويتوقف نجاح تحالف ميركل على ما إذا كانت شركة "دويتشه تيليكوم"، التي طورت مسبقاً بنيتها التحتية من الأسلاك النحاسية، ستزود حصتها في خطوط الفايبر التي تصل مباشرة إلى المنازل والتي تعد تحدياً لتوصيلها كما أنها مكلفة.

وتخطط مجموعة فودافون للاستثمار بـ2 مليار يورو قابلين للزيادة بحلول 2021 على خطوط الفايبر في ألمانيا عبر شراكتها مع الشركة المتخصصة في إنتاج الفايبر "دويتشه جلاسفازر القابضة".

وتحمل الاتفاقية أبعاداً أخرى مثل رغبة ألمانيا في قيادة تكنولوجيا 5G عن طريق توفير الترددات الجديدة لشركات الاتصالات مقابل التزامهم بالاستثمار في قطاع الإنترنت، وكذلك خطط لإنشاء مركز مشترك مع فرنسا لأبحاث الذكاء الاصطناعي.

وتتضمن الاتفاقية أيضاً تسهيل عملية فتح شركات جديدة من خلال الحد من البيروقراطية وإصلاح قانون الإفلاس، إضافة إلى تطوير استراتيجية شاملة ولوائح مضبوطة لتجارة العملات الإلكترونية، لتحقيق الاستفادة من الفرص التي توفرها تلك التكنولوجيا وكذلك الحيلولة دون سوء استخدامها.

تعليقات