سياسة

إعلام أمريكي: مؤتمر وارسو يشدد الخناق على إيران

الخميس 2019.2.14 03:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي يشارك في اجتماعات مؤتمر وارسو

وزير الخارجية الأمريكي يشارك في اجتماعات مؤتمر وارسو

قالت وسائل إعلام أمريكية إن مؤتمر وارسو، المنعقد حاليا في العاصمة البولندية، يشدد الخناق على النظام الإيراني المحاصر في الأساس.

وذكرت مجلة أمريكية، الخميس، أن الرئيس دونالد ترامب أدرك مخاطر الإرهاب الإيراني، ما دفع وزير خارجيته للدعوة لعقد مؤتمر وارسو الذي انطلقت أعماله أمس بمشاركة دولية واسعة. 

ويجتمع وزراء للخارجية ومسؤولون كبار من 60 دولة في العاصمة البولندية؛ لاستعراض وحدة الصف كرد قوي على نظام إيران الذي يحتفل هذا الأسبوع بمرور 40 عاما على ثورة الخميني.

ويطلق مؤتمر وارسو مجموعات وورش عمل متنقلة في دول عدة للنظر في قضايا المساعدات الإنسانية واللاجئين والأسلحة الباليستية ومكافحة الإرهاب والجريمة الإلكترونية.

وتحت عنوان "إيران يجب أن تشعر بالقلق إزاء قمة وارسو"، قالت مجلة "ذا ناشيونال إنترست"، إن المؤتمر يشكل تحولا في السياسة الأمريكية تجاه نظام ولاية الفقيه الذي كان دعمه للإرهاب سببا رئيسا للدعوة لانعقاد المؤتمر.

وأوضحت أن الرئيس ترامب أدرك مخاطر النظام الإيراني الذي يستعين بمليشيات إرهابية لزعزعة الاستقرار في المنطقة، وإصراره على مواصلة برنامجه الصاروخي والنووي، ما دفع ترامب لاتخاذ قرار بالانسحاب من الاتفاق النووي، وفرض عقوبات اقتصادية على طهران لتعجيزها اقتصاديا.

وأكدت المجلة الأهمية الكبرى للمؤتمر لكونه اجتماعًا دوليًا نادرًا، ويشارك فيه أكثر من 70 دولة، وذلك بعد سنوات طويلة منذ محادثات مدريد التي عقدت في بداية التسعينيات وناقشت السلام في الشرق الأوسط.

وأشارت "ذا ناشيونال إنترست" إلى أنه حتى لو لم يسفر المؤتمر عن خريطة عمل للتصدي لتدخل إيران في سوريا والعراق واليمن وتقليص نفوذها الذي تعمل على توسيع نطاقه عبر حزب الله في لبنان، فهي بداية لتكوين جبهة أوسع لمواجهة نظام طهران.

ومن جهة أخرى، نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن مسؤول بارز قوله إن المؤتمر يركز بشكل أساسي على نفوذ إيران في الشرق الأوسط، وكيفية الضغط بصورة جماعية لتعديل سلوكها الخبيث في المنطقة.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى كلمة رودي جولياني محامي الرئيس دونالد ترامب، أمام تجمع حاشد للمعارضة الإيرانية، أمس، إلى أن قادة إيران "قتلة مجرمون ويجب الإطاحة بهم من كرسي السلطة".

تعليقات