سياسة

غضب إزاء فضيحة احتفال سفارة تركيا في إسرائيل بعيد يهودي

الأربعاء 2017.12.20 06:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3399قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاحتفال في السفارة التركية- بوابة العين

جانب من الاحتفال في السفارة التركية- بوابة العين

فضحت صورة نشرها السفير التركي في تل أبيب للاحتفال بعيد "الحانوكاه" اليهودي، التناقض الكبير بين الأقوال التي يطلقها الأتراك وعلى رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان، وبين الأفعال على الأرض.

 ففي الوقت الذي كان فيه "أردوغان" يطلق التصريحات النارية ضد دولة الاحتلال الإسرائيلي، كان سفيره في تل أبيب يضيء الشمعدان اليهودي في ظل تعانق الأعلام الإسرائيلية والتركية.

ونشر السفير التركي، كمال أوكيم بنفسه صورة له وهو يتحدث إلى مجموعة من اليهود ومن خلفه أعلام الدولتين، وكتب متباهيا: "نشارك الفرح بعيد الأنوار (الحانوكاه) مع الجالية اليهودية التركية"، وأضاف مهنئا: "عيد سعيد".

ولإكمال الاحتفال جلب شمعدان وتمت قراءة أجزاء من التوراة بهذه المناسبة.

وتزامن الاحتفال مع استمرار موجة الاحتجاجات في الأراضي الفلسطينية والعالم ضد القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 صورة نشرها السفير التركي في تل أبيب

ردود فعل غاضبة

ورد فلسطينيون وعرب ومسلمون بغضب شديد على "النفاق" التركي بعد تنظيم الاحتفال بعيد الأنوار اليهودي.

فكتب طارق رافع: "أردوغان وزمرته المثل الأعلى للدجل والنفاق السياسي في الوقت الذي يعتبر فيه القدس خطا أحمر يحتفل بعيد يهودي في سفارته في تل الربيع.. أردوغان أخزاك الله".

وبدوره كتب فراس: "أسمع كلامك أصدقك، أشوف أمورك أستعجب!!".

أما طارق الكالوتي فكتب باستهزاء: "إذا تم الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين كما أراد المجتمعون في قمة منظمة التعاون الاسلامي في إسطنبول سيكون الاحتفال العام المقبل بعيد الحنكا بالقدس الغربية عاصمة دولة إسرائيل.. شر البلية ما يضحك".

وكتب سعود بن قشعم متعجبا: "أخزاك الله يا أردوغان، تقول القدس خط أحمر وسفارتك بتل أبيب تحتفل بأعياد اليهود.. والمصيبة بعض العرب السذج يصفونه بأنه المنقذ بأمر الله!!!!!".

وباستهزاء كتب أحمد الزايدي: "الخليفة أردوغان ينتصر للقدس".

الاحتفال بالعيد اليهودي

نشاطات تركيا في تل أبيب لا تتوقف

وعلى الرغم من التصريحات التي يصدرها مسؤولون أتراك، على رأسهم أردوغان ضد إسرائيل، إلا أن السفارة التركية في تل أبيب لا تتوقف عن تنظيم الفعاليات التركية في إسرائيل.

ففي الرابع من الشهر الجاري نظمت وزارة الاقتصاد التركية معرضا لمنتجات الأثاث التركي في مدينة تل أبيب.

وفي السادس والعشرين من الشهر الماضي نظمت السفارة التركية "اليوم التركي" في تل أبيب والقدس الغربية، حيث تم عرض صور عن تركيا والأطعمة والحلويات التركية.


تعليقات