اقتصاد

الأزمة الاقتصادية تطيح بجريدة "وطن" الأكبر والأشهر في تركيا

الأربعاء 2018.10.31 08:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 350قراءة
  • 0 تعليق
الأزمة الاقتصادية تطيح بجريدة "وطن" الأكبر والأشهر في تركيا

الأزمة الاقتصادية تطيح بجريدة "وطن" الأكبر والأشهر في تركيا

أعلنت مجموعة شركات "دميروران" التركية التي تنضوي تحتها عدة جرائد تركية، إغلاق جريدة "وطن" التي تعتبر واحدة من أكبر الصحف على مستوى البلاد. 

وبحسب ما ذكره الموقع الإخباري الإلكتروني التركي "أوضه تي في"، فإن الشركة أرجعت سبب إغلاق الصحيفة لأسباب اقتصادية، من بينها زيادة أسعار الورق.

وذكر المصدر أن إغلاق الصحيفة يبدأ من غد الخميس 1 نوفمبر/تشرين الثاني، على أن يتم طبعها مرة كل أسبوع كملحق لصحيفة "ملليت" التابعة لنفس المجموعة.

وكانت الجريدة دخلت السوق الإعلامي سنة 2002 تحت سقف مجموعة دوغان الإعلامية.

 وكانت مجموعة شركات دميروران اشترت جريدتي وطن وملليت من مالكهما أيدن دوغان عام 2011، فضلاً عن شرائها وسائل إعلامية أخرى، أبريل/نيسان الماضي، كانت مملوكة لنفس الرجل.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، ضرب الارتفاع الحاد في مؤشر العملات الأجنبية أمام الليرة قطاع النشر في تركيا الذي يواجه أزمة كبيرة بسبب ارتفاع أسعار الورق الذي يتم استيراده من الخارج.

وعلى إثر ذلك قررت عدد من الصحف التوقف عن الصدور، إلى جانب أخرى اتخذت إجراءات وتدابير تقشفية، كتقليل عدد أيام صدورها، وتسريح العاملين والصحفيين، وخفض عدد أوراقها.


تعليقات