رياضة

سامي الجابر يستدعي ذكريات تتويج الأخضر الآسيوي في الإمارات

السبت 2018.12.29 03:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 210قراءة
  • 0 تعليق
الجابر بقميص الأخضر

الجابر بقميص الأخضر

أكد سامي الجابر، نجم منتخب السعودية السابق المتوج بكأس أمم آسيا 1996، التي استضافتها الإمارات، وهو آخر لقب حققه الأخضر في البطولة، أن الفريق كان بعيداً عن ترشيحات التتويج قبل بداية البطولة، لكنه تمكن بفضل إصرار وعزيمة لاعبيه من التتويج باللقب للمرة الثالثة في تاريخه.

سامي الجابر: سنبدأ حملة استضافة آسيا 2027 من الإمارات

واستدعى الجابر، في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ذكرياته مع البطولة وقتها، مشيراً إلى أن "الأخضر كان بعيداً عن أفضل مستوياته، بعد خوض نهائيات كأس العالم 1994".

وأضاف: "في 1996 تغير قرابة نصف الفريق أو 60%، بينما لم تكن المشاركة الخليجية جيدة للاعبين الصاعدين".

وأكد الجابر أن ذلك الأمر تسبب في عدم توقع جماهير الكرة السعودية أن تكون للأخضر فرصة في التتويج بكأس الأمم الآسيوية.

وأتبع: "كانت وسائل الإعلام تعتبر أن أغلب المنتخبات الموجودة بالبطولة وقتها تملك فرقاً قوية أفضل من المنتخب السعودي، وكان الجميع يعلم أن الإمارات استعدت جيداً، كما أن الصين وكوريا الجنوبية وإيران كانت منتخبات قوية أيضاً".

وأكمل: "لكن ما حدث هو أننا ذهبنا إلى هناك بدون ضغوط. اللاعبون الشباب كانوا موهوبين، لكنهم ربما كانوا مهملين قليلاً تحت الضغط. لقد ذهبوا إلى هناك ومعهم ثلاثة إلى أربعة أو خمسة لاعبين من ذوي الخبرة. لكننا جئنا في مجموعة قوية للغاية في دور المجموعات، غير أن الأمور سارت بشكل جيد من هناك".

ونجح الأخضر في مسيرته للتتويج بأمم آسيا لآخر مرة في تاريخه عام 1996 بالإمارات، في الفوز على تايلاند 6-0 والعراق 1-0 بدور المجموعات، قبل أن يخسر 0-3 من إيران، ثم هزم الصين 4-3 في ربع النهائي، ثم أقصى إيران من نصف النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي، وتغلب على الإمارات في النهائي بنفس السيناريو.

تعليقات