فن

ياسمين عبدالعزيز.. 10 سنوات في مواجهة السينما الذكورية

الجمعة 2018.6.15 12:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 361قراءة
  • 0 تعليق
الممثلة المصرية ياسمين عبدالعزيز

الممثلة المصرية ياسمين عبدالعزيز

على مدار 10 سنوات قدمت الممثلة المصرية ياسمين عبدالعزيز 6 أفلام سينمائية نافست بها على شباك التذاكر، لتثبت قدرة الفنانات المصريات على منافسة السينما الذكورية التي تسيطر على السوق المصري. 

ويعد فيلم "الأبلة طم طم"، الذي تنافس به ياسمين عبدالعزيز في الموسم السينمائي الحالي، هو السادس منذ بدأت البطولات المطلقة في السينما، وتحافظ ياسمين على تقديم فيلم واحد كل عامين، والفيلم الحالي من تأليف أيمن وتار، وإخراج علي إدريس.

كانت البداية عام 2008 بفيلم "الداده دودي"، من تأليف نادر صلاح الدين، وإخراج علي إدريس، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول فتاة تحترف سرقة الهواتف المحمولة وتتورط في جريمة قتل وسرقة مبلغ كبير من المال، فتهرب وتذهب للعمل في منزل أحد الضباط كمربية لأطفاله. 


وحقق "الدادة دودي" في السينما إيرادات وصلت إلى 14 مليون جنيه، في ظل منافسة كبار النجوم منهم "رمضان مبروك أبوالعلمين حمودة" للممثل المصري محمد هنيدي.

وجاءت الإيرادات رغم اتهامات الاقتباس من رواية لحن الحياة The Sound of Music العالمية التي جسدتها في السينما النجمة جولي أندروز منتصف السبعينيات، وتم تحويلها أيضاً إلى فيلم مصري بعنوان "حب أحلى من حب" بطولة محمود ياسين ونجلاء فتحي، ومسرحية "موسيقى في الحي الشرقي" بطولة سمير غانم وصفاء أبوالسعود وجورج سيدهم.

لم تتوقف ياسمين عبدالعزيز عن الاستمرار في تقديم البطولات السينمائية، وقدمت فيلم "الثلاثة يشتغلونها" عام 2010، من تأليف يوسف معاطي وعلي إدريس، وتدور أحداثه حول الفتاة البسيطة "نجيبة" المتفوقة بالدراسة، وتتعرف على 3 رجال متتابعين، والثلاثة يريدون استغلالها كل بطريقته.

حقق هذا الفيلم حينها حوالي 13 مليون جنيه، رغم منافسته لأفلام بحجم "زهايمر" لعادل إمام، و"8 جيجا" لمحمد سعد، و"عسل أسود" لأحمد حلمي، و"لا تراجع ولا استسلام" لأحمد مكي، و"نور عيني" لتامر حسنى، و"الديلر" لأحمد السقا وخالد النبوي.

الفيلم الثالث الذي واصلت به ياسمين عبدالعزيز مشوارها السينمائي كان "الأنسة مامي" عام 2012 وتجاوزت إيراداته حاجز 11 مليون جنيه، من تأليف خالد جلال وإخراج وائل إحسان، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول "نبيلة"، التي تحلم أنها في الطائرة ومتزوجة من شخص يدعى "خالد" وأنجبت منه "عمر وملاك"، وخلال الفيلم تتعرض للعديد من المفارقات والمقالب الكوميدية بعد أن تستيقظ من الحلم. الفيلم من تأليف خالد جلال، وإخراج وائل إحسان،

وقدمت ياسمين عبدالعزيز عام 2014 فيلم "جوازة ميري"، وتدور أحداثه حول فتاة شابة تبحث عن عريس، بسبب معاناتها من وحدتها وعدم اهتمام الشباب بها، وقررت البحث عن عريس، وبعد الكثير من المحاولات، تجد شابين يعترفان لها بالوقوع في حبها في نفس الوقت، فتستغل الفرصة ولا تترك أي منهما، وحقق الفيلم 12 مليون جنيه.

في عام 2016 قدمت ياسمين، فيلم "أبوشنب"، من تأليف خالد جلال، وإخراج سامح عبدالعزيز، وحقق هذا الفيلم عند عرضه أكثر من 16 مليون جنيه، وتدور أحداثه حول ضابطة شرطة بالأعمال الإدارية، ولكنها تمتلك طاقة إيجابية، وأحلام وردية بأن تكون ضابط شرطة شامل، لكل الأعمال الشرطية التي تشمل جميع الإدارات لمكافحة الجريمة، ولكن النظرة القاصرة لرؤسائها من الرجال تحد من أحلامها، أنهم يرون أن المرأة لا تصلح إلا لعمل "المحشي"، ولذلك يضطهدونها ويستغلونها في إعداد الفطور لهم، وينبهونها دائماً لضرورة وجود الطرشي، ولا تستطيع "عصمت" ممارسة دورها الشرطي واستغلال سلطاتها إلا في منزلها مع والديها. وحقق الفيلم حينها 17 مليون جنيه.

تعليقات