سياسة

العاهل الأردني بالرياض: حماية القدس التحدي الأكبر

الأحد 2017.5.21 08:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 569قراءة
  • 0 تعليق
العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني

العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني

سلط العاهل الأرني، الملك عبدالله الثاني، الضوء على السلام الإسرائيلي الفلسطيني، و"حماية القدس"، في كلمته بالقمة الإسلامية الأمريكية المنعقدة بالعاصمة السعودية الرياض.

وأكد الملك عبدالله ضرورة الرد الموحد على الإرهاب، مضيفا خلال كلمته في افتتاح أعمال القمة العربية الإسلامية الأمريكية، "نسعى لرد حاسم على التهديدات الإرهابية".

وقال إن لقاء اليوم جاء لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة، و"على الجميع أن يعمل فى إطار الشراكة ومواجهة تحدي التطرف والإرهاب فالمعركة لن يتم كسبها إلا إذا تم الاتفاق على مواجهة الأعداء فالجماعات الإرهابية لا تعكس الإسلام وكلها خارجة عنه".

وأضاف أن العرب والمسلمين يمثلون أغلب ضحايا الجماعات الإرهابية، مشددا على أن هناك تحديا آخر يتمثل في الوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية والوصول لسلام عادل وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأشار العاهل الأردني إلى أن أصوات التسامح بالعالم الإسلامي قوية ويجب البناء عليها، كما أن حماية القدس يجب أن تكون أولوية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد قال، في كلمته بافتتاح القمة، إن "تسوية عادلة ونهائية" للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني ضرورية لمكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن "هذه هي القضية الأساسية في منطقتنا، ودفعت التطرف في جميع أنحاء المنطقة"، مركدا أن المجتمع الدولي والعالم العربي والإسلامي يدعمان إقامة دولة فلسطينية، كما يؤيد "الدعم الكامل للمفاوضات".

تعليقات