منوعات

كيت وينسلت وليوناردو دي كابريو ينقذان سيدة من السرطان

الإثنين 2018.2.5 10:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 478قراءة
  • 0 تعليق
كيت وليو ينقذان سيدة من السرطان

كيت وليو يمنحان أمّا فرصة جديدة في الحياة

حظيت سيدة بريطانية على فرصة ثانية غالية للبقاء على قيد الحياة بفضل النجمين كيت وينسلت وليوناردو دي كابريو، بعد أن أكد لها الأطباء مؤخرا أنها قد تموت قريبا بسبب تأخرها في علاج السرطان.

وذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن السيدة تدعى "جيما نوتال"، من مقاطعة لانكشاير، كانت حاملا مؤخرا عندما شخّص الأطباء حالتها بسرطان شرس في المبيض.
ولكن بدلا من قبول الأدوية التي يحتمل أن تنقذ حياتها، رفضت جيما (٢٩ عاما) العلاج، لأنه كان سيقضي على حملها. وقالت عن ابنتها "بينيلوبي" التي أنجبتها على الرغم من مرضها: "لقد أنقذت حياتي، وكانت السبب في اكتشاف سرطاني، وشعرت أنه علي أن أرد الجميل".

جيما نوتال وابنتها

ولكن في نهاية المطاف، أكد لها الأطباء أن السرطان قد انتشر إلى عنق الرحم، وأنه فات الأوان لإنقاذ حياتها ولم يعد لها سوى ٦-٩ فقط في الحياة. ولكن بدلا من قبول التشخيص، بحثت جيما عن خيارات أخرى حتى توصلت إلى عيادة في ألمانيا يمكنها أن تخضع فيها لما يسمى بالعلاج المناعي، وبدأت في جمع تبرعات بـ٣٠٠ ألف جنيه استرليني اللازمة للعلاج.

وفي تطور مفاجئ وسعيد تمت تغطية تكلفة علاج جيما من قبل النجمين كيت وينسلت وليو دي كابريو، بعدما سمعت كيت عن جمع التبرعات، وبعد الانتهاء من الجولة الأخيرة من العلاج قبل ٥ أشهر، أعلنت جيما رسميا عن شفائها التام من السرطان، وأنها تدين بحياتها لكيت لإنقاذها حياتها.

وقالت جيما: "لا أستطيع أن أشكر كيت بما فيه الكفاية.. دون تبرعاتها ومساعدة الناس كانت قصتي ستكون مختلفة جدا". وكشفت أن كيت اتصلت بها وقالت لها إن لديها 3 أطفال، وأنها فكرت فيما قد تتعرض له إذا كانت في حالة جيما.

تعليقات