سياسة

قمة "ترامب ـ كيم" المزيفة.. مشاهد ساخرة تنعش أجواء ساخنة

الأحد 2018.6.10 01:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
شخصان جسدا شخصيتي الرئيسين الأمريكي والكوري الشمالي

شخصان جسدا شخصيتي الرئيسين الأمريكي والكوري الشمالي

أسترالي وصيني ارتديا قناعي الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم جونج أون، ليجسدا قمة وهمية استبقت اللقاء التاريخي المرتقب بين الرجلين بعد يومين في سنغافورة.

حركةٌ من قبل هذين الرجلين، خففت الكثير من التوتر المطبق على حدث سيكون محط العالم بأسره.

عناق حار بين الشخصيتين يترجم آمال العالم المرجوة من القمة الحقيقية، و إحلال "سلام" قد يغير إحداثيات الوضع في شبه الجزيرة الكورية وفي المقاربة الأمريكية الكورية الشمالية بشكل خاص.

صورة مأخوذة من تقرير مصور أعدته صحيفة "ستريتس تايمز" في سينغافورة

افتتحا مطعما في سنغافورة، وبدا أن الممثلين يجسدان الأدوار بدقة متناهية شملت طريقة الأكل.

فهنا يظهر مجسِد شخصية كيم وهو يفتح فمه قبل التقاط الطعام وهو ما يعرف بالفعل عن الرئيس الكوري الشمالي.

فيما يدقق منتحل شخصية ترامب في الوجبة قبيل التهامها، وهي عادة الرئيس الأمريكي كلما تناول الطعام تحت عدسات الكاميرات.


ويلتقطان الصور مع المعجبين، في صورة تبدو صعبة التحقيق خلال القمة الحقيقية التي ستكون مغلقة.

في إشارة مرحة لما يتم تداوله في وسائل الإعلام حول العلاقات المحتملة لترامب مع نساء، حرص مجسد شخصيته على عدم إغفال هذه الجزئية ما أثار أجواء مرحة أطاحت بالبروتوكولات والتدابير الرسمية المنتظرة.


تعليقات