ثقافة

كويتي يفوز بجائزة التميز الإبداعي بمعرض "قوة الفن" في إيطاليا

الأحد 2018.8.19 02:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 127قراءة
  • 0 تعليق
يهدف إلى مد جسور التواصل العربي الغربي

مشاركة عربية فاعلة في معرض "قوة الفن" بإيطاليا

فاز الفنان والرسام الكويتي ناجي الحاي بجائزة التمیز الإبداعي في معرض (قوة الفن) الذي أقيم بالعاصمة الإيطالية روما؛ تقديرا لأدائه المتميز بين مجموعة مختارة من الفنانين الأوروبيين والعرب.

وأعرب الحاي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، الأحد، عن اعتزازه بما ناله من تقدير كفنان كويتي في المعرض الفني المهم في روما عاصمة الثقافة والحضارة الغربية بين العديد من الزملاء العرب والأوروبيين ضمن مشروع منتدى (يوم الفن الأوروبي العربي 2018-2019).

وقال إن الملتقى يعد فرصة فريدة للتواصل الإنساني والتمازج الشعوري الثري وتبادل الخبرة والأفكار عبر الممارسة الحية التي أثمرت عن معرض ختامي بعنوان (قوة الفن). كما أعرب عن الشكر لهيئة التحكيم على تكريمه الخاص الذي اعتبره تكريما لكل فنان كويتي وخاصة ذوي الإعاقات منهم.

وفي الإطار احتفى سفير الكويت في روما الشيخ علي الخالد الصباح، بالفنان الحاي، وشدد سفير الكويت لدى إيطاليا على أهمية الحضور الثقافي الذي يحمل فنانين مثل الرسام الحاي وأثره الايجابي الكبير في دفع وتوطيد العلاقات الكويتية الإيطالية الممتازة خلال السنوات الأخيرة وما شهدته من فعاليات ومشاركات فنية وثقافية عديدة عبرت عن هوية الكويت وتراثها الثقافي والإنساني المنفتح.

وقامت جمعية (دعم العلاقات الأوروبية العربية بروما) في ختام المنتدى وورشة العمل الجمعة بتنظيم حفل تكريم للفنانين الذين شاركوا في معرض (قوة الفن) من بينهم الفنان الكويتي الحاي.

وسلم نائب سفير مصر بروما أيمن ثروت الفنان الحاي والفنان المعروف جوليانوس كاتتينيس شهادة تقدير خاصة بحضور لفيف من وجوه الثقافة والإعلام والفن الإيطاليين وأعضاء البعثات الدبلوماسية العربية.

وبهذه المناسبة قال رئيس الجمعية الدكتور ناصر الجيلاني إن "مشروع (يوم الفن الأوروبي العربي) يهدف إلى مد جسور تواصل فعلية ومستمرة بين الفنانين العرب والأوروبيين" مثنيا على الفنان الحاي الذي جسد بشخصه وفنه وأدائه عنوان المعرض الختامي لهذا المشروع.

وشارك في المعرض فنانون من الكويت وإيطاليا ومصر والسعودية وصربيا. وبدورها أكدت المسؤولة عن تنظيم المعرض الفنانة شيرين بدر "أن نجاح أول مرحلة من المشروع هو ثمار جهد مخلص متضافر أسهم فيه فنانون ومثقفون آمنوا بقيمة الانفتاح على الآخر وتبادل الخبر والمعارف" في مقدمتهم الناقدة الإيطالية سيسيليا باوليني والكاتبة فرانشيسكا بيللينو".

وأوضحت أن فلسفة المشروع تقوم على إشراك فنانين من مختلف الأجيال والمستويات والخبرات؛ ما يسمح بتداول ونقل الخبرة الفنية بين الأجيال حيث شارك في المعرض فنانون معروفون وآخرون في مقتبل مشوارهم الإبداعي في تجربة جريئة.

تعليقات