سياسة

المسماري: أقل من 10 كم مربع لفرض السيطرة الكاملة على درنة

الإثنين 2018.6.11 07:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 530قراءة
  • 0 تعليق
المتحدث باسم الجيش الليبي العميد أحمد المسماري

المتحدث باسم الجيش الليبي العميد أحمد المسماري

كشف العميد أحمد المسماري، الناطق باسم قائد القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، مساء الأحد، عن الوضع العسكري والأمني في مدينة درنة.

وقال المسماري، إن وحدات القوات المسلحة الليبية تقدمت في معركة درنة بعد اشتباكات عنيفة في حي شيحا الشرقي، استخدم فيها الإرهابيون سيارة مفخخة وانتحاريين بأحزمة ناسفة، ما أبطأ الهجوم من قبل القوات الليبية.

 وأضاف المسماري أن ما تبقى من مدينة درنة خارج سيطرة القوات المسلحة الليبية يعد منطقة نيران وساحة معركة لصغرها، وهي أقل من 10 كيلومترات فقط.

 وأوضح أنه تم القبض على عدد كبير من الإرهابيين والقضاء على الكثير منهم، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية متواصلة وفي مراحلها الأخيرة، مشددا على أن القتال عنيف جدا.

  وتابع المسماري قائلا: "الآن القتال مع قادتهم.. الآن قتال الجيب الأخير.. قتال الأوكار وأصعبها الوكر الأخير".

 وكان المسماري قد صرح قائلا، إنه سيتم الإعلان قريباً عن السيطرة الكاملة على مدينة درنة.

 وبدأ الجيش الليبي عملية تحرير درنة الأسبوع الماضي، وفي خلال أيام قلائل استطاع السيطرة على أغلب المناطق في درنة، وأبرزها السيطرة على الميناء البحري الرئيسي للمدينة باتجاه الشوارع الأربعة الرئيسية والممتدة إلى شارع الوادي، وهي شوارع "ساحل الكورنيش والديباني والبحر والجلاء".


تعليقات