رياضة

التعادل يحسم "نهائي آسيا الودي" بين أستراليا وكوريا الجنوبية

السبت 2018.11.17 06:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 135قراءة
  • 0 تعليق
أستراليا وكوريا الجنوبية

مباراة أستراليا وكوريا الجنوبية

سجل ماسيمو لونجو هدفاً في الوقت بدل الضائع، ليمنح به أستراليا التعادل 1-1 مع ضيفتها كوريا الجنوبية، في المباراة الودية التي جمعت المنتخبين في مدينة بريزبين، تحت زخات الأمطار، وهو اللقاء الذي أعاد إلى الأذهان لقاء المنتخبين في نهائي كأس أمم آسيا 2015.

مدرب منتخب أستراليا يعلن هوية قائده الجديد

 وتقدم هوانج يوي جو بهدف لكوريا الجنوبية في الدقيقة الـ22 على عكس سير اللعب، وبدا أنه سيكون كافياً لتحقيق الفوز في مباراة بين طرفي النهائي الآسيوي الأخير، حيث تفوقت أستراليا آنذاك 2-1 وأحرزت اللقب الذي ستدافع عنه في الإمارات مطلع العام المقبل. 

وحاول أصحاب الأرض إدراك التعادل طويلاً حتى استغل لونجو، أفضل لاعب في كأس آسيا السابقة، ارتباكاً في منطقة جزاء كوريا الجنوبية، وأدرك التعادل من مدى قريب في اللحظات الأخيرة. 

وهذه أول مباراة لأستراليا على أرضها بعد تعيين المدرب جراهام أرنولد الذي بدأ اللقاء بنزعة هجومية واضحة. 

وسددت أستراليا 7 كرات على المرمى، قبل أن يسدد الفريق الزائر أول كرة، لكن ذلك كان كافياً لتقدم فريق المدرب باولو بينتو الذي حافظ على سجله بلا هزيمة في 5 مباريات بعد توليه المسؤولية. 

وواصلت أستراليا الضغط الهجومي لكن دون خطورة كبيرة، وخرجت كوريا الجنوبية بالتقدم مع نهاية الشوط الأول بعد استبدال الثنائي كوو جا تشول وصاحب الهدف هوانج بسبب الإصابة.. وأصبحت المباراة أكثر إثارة في الشوط الثاني، وصنعت أستراليا فرصة خطيرة عن طريق ماثيو ليكي. 

وجاءت أخطر فرص كوريا الجنوبية من الركلات الثابتة وسدد هوانج إن بيوم كرة قوية ارتدت من القائم بعد مرور ساعة من اللعب، كما أنقذ الحارس ماثيو رايان تسديدة أخرى من جو سي جونج. 

وشارك مارتن بويل لأول مرة مع أستراليا، التي لم يسبق أن زارها قبل أسبوع واحد، وأسهم اللاعب المولود في اسكتلندا في هدف التعادل. 

وسدد توم روجيتش كرة قوية من حافة المنطقة وردها الحارس كيم سيونج جيو، وحاول بويل أن يسددها لكنها ارتدت ووصلت إلى لونجو الذي وضعها بسهولة في المرمى الخالي. 

وستلعب أستراليا في المجموعة الثانية بكأس آسيا مع الأردن وفلسطين وسوريا، بينما أوقعت القرعة كوريا الجنوبية في المجموعة الثالثة مع الصين وقرغيزستان والفلبين.

تعليقات