اقتصاد

ماليزيا تدعو لمراجعة اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي

السبت 2018.6.9 12:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 333قراءة
  • 0 تعليق
مهاتير محمد - رويترز

مهاتير محمد - رويترز

دعا رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد إلى إجراء مراجعة لاتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي قائلا إن البنود الحالية لهذه الاتفاقية تلحق ضررا بالاقتصادات الأصغر مثل ماليزيا. 

وفي مقابلة مع صحيفة نيكي المالية اليومية اليابانية نُشرت السبت، قال مهاتير إنه يجب أن تأخذ هذه الاتفاقية التجارية التي تضم اليابان وكندا في اعتبارها مستوى تنمية الدول المختلفة.

وقال محمد "لا بد من إعطاء الاقتصادات الصغيرة والأضعف فرصة لحماية منتجاتها".

وأضاف: "علينا مراجعة اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي". وستكون دعوة مهاتير لمراجعة هذه الاتفاقية ضربة للاتفاقية التجارية التي تضم 11 دولة والتي تم الانتهاء منها بعد مفاوضات شاقة في وقت سابق من العام الجاري، عقب انسحاب الولايات المتحدة أحد الموقعين الأصليين عليها.

وأصبح يطلق على الاتفاقية اسم الاتفاقية الشاملة والتقدمية للشراكة عبر المحيط الهادي بعد انسحاب الولايات المتحدة، وستؤدي إلى خفض التعريفات الجمركية في دول تمثل معا ما يزيد عن 13 % من الاقتصاد العالمي. ومع وجود الولايات المتحدة كانت ستمثل 40 % من الاقتصاد العالمي.

وتولى مهاتير البالغ من العمر 92 عاما رئاسة الحكومة في ماليزيا الشهر الماضي بعد فوز مفاجئ في الانتخابات على نجيب عبدالرزاق، متعهدا بالقضاء على الفساد وخفض تكاليف المعيشة.

وشرع على الفور في مراجعة عدة مشروعات واتفاقيات وقعتها حكومة نجيب، وانسحب رئيس الوزراء من مشروع لإقامة قطار فائق السرعة مع سنغافورة ويراجع خطا محليا للسكك الحديدية تبنيه شركات صينية بتكلفة تبلغ 14 مليار دولار.

تعليقات