سياحة وسفر

بالصور.. زيارة إلى جزر المالديف "أرض السحر والجن والعادات الغريبة"

الخميس 2019.3.7 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 166قراءة
  • 0 تعليق
شباب يؤدون إحدى الرقصات

شباب يؤدون إحدى الرقصات

عند سماع اسم جزر المالديف يتبادر إلى مخيلاتنا الشواطئ وسحر الطبيعة وما إلى ذلك؛ لكن هل فكرت يوماً كيف يبدو شكل السكان؟ ما هي طباعهم؟ كيف تبدو بيوتهم؟ من أي سلالة جاؤوا؟

كل هذه الأسئلة وأكثر تتبادر إلى الذهن بمجرد معرفة أن جزر المالديف تنقسم بالأساس إلى جزر محلية للسكان وأخرى للمنتجعات السياحية يفصل بينها المحيط، ويحول دون الاختلاط بينها إلا في بعض الجزر التي تجمع بين السكان والسياحة وهي معدودة ولها طابع مميز.


يعتمد سكان جزر المالديف على الصيد والسياحة من أجل كسب العيش.. انصهار العادات يأتي من تداخل الشعوب، ورغم أنهم شعب واحد لكن عزلة الجزر جعلتهم مختلفين مثل الريف والحضر نسبياً، فتجد مظاهر في الجزر الأكثر انفتاحا تُستنكر في أخرى والعكس، ولكن يربط البلاد عادة أساسية هي التوجه للمنازل فور أذان المغرب وحتى العشاء.

حتى إن الدولة جعلت هذا الوقت ساعتي راحة بشكل رسمي في جميع البلاد، بدايةً يبدو الأمر كأنه راحة أو التزام بمواعيد الصلاة، لكن المفاجأة أنّ وراء ذلك قصة مرعبة. 

السحر والجن  


حاولت أكثر من مرة سؤال الجميع حول هذا السر، واختفاء النساء والأطفال إبان غروب الشمس ولكن لم أجد إجابة، حتى قرأت قصة لابن بطوطة في كتابه "تحفة النظّار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار" (ص 582) عن عفريت من الجن كان يأتي كل شهر قرب الجزيرة وتحديدا في معبد بوذي ليأخذ فتاة جميلة وقعت عليها قرعة من أهل الجزيرة ليجدها صباح هذا اليوم وقد فارقت الحياة عقب الاعتداء عليها. 

في البداية شعرت بأنها أسطورة مثل أسطورة "عروس النيل" التي كان يلقيها الفراعنة قرباناً لنهر النيل، لكن مع نهاية القصة تكتشف أن الحافظ أبوالبركات يوسف البربري وهو من بلاد المغرب زار في منتصف القرن الـ6 الهجري مع بعض التجار العرب جزر المالديف خلال عام 1153 ودخل المعبد مع فتاة وظل يقرأ القرآن حتى ذهب هذا العفريت فتعجب أهل المالديف ودعاهم للإسلام، فأسلم الملك وأسرته وأهل المالديف. 


وتروى وزارة الأوقاف قصة إسلام الجزر بنفس التواريخ والأسماء لكن دون التلميح للعفريت والتي ما زالت مكتوبة حتى الآن على أبواب أول مسجد تمَّ بناؤه في المالديف، لكن بسؤال أهل جزيرة بنون آتول أقروا بأنهم بالفعل يخافون على الأطفال من الشياطين، ويظنون أنها تنطلق في هذا الوقت وتؤذي الأطفال أو الحوامل من النساء بل إن بعضهم يظن أن خروج المرأة الحامل بعد الغروب قد يجهضها، وتظل الحامل طوال 9 أشهر داخل المنزل بعد الغروب وكذلك الأطفال الرضع. 

ويتجنب السكان الحديث في هذا الموضوع ظناً منهم أن ذكره يجلب المزيد من الشر، كما يتفادوْن ذكر تفاصيل عن السحر والسحرة لخوفهم الشديد من السحر الأسود الذي كان يمارسه بعض الأجداد في الماضي وخوفهم من وجود بعض الطلاسم، ورغم حرصهم على حرقها والتخلص منها في الماضي، لكنّ هناك شكوكا أن أحفاد هؤلاء السحرة ربما توارثوها فيما بينهم.

طقوس الزواج


لن ترى أبسط من أهل المالديف في طقوس الزواج، فستان عرس بسيط، غرفة في منزل الأهل، مأدبة طعام على الشاطئ، وانتهت مراسم الزواج وانتقلت العروس من بيت أهلها إلى بيت الزوج أو العكس، لا مهور معسرة ولا بحث متعب عن شقة في الجزيرة ذات المساحات المحدودة للبناء، والبيوت معظمها من طابق أرضي واحد وقلما تجد بيتاً من طابقين إلا فى الجزر شديدة المدنية مثل العاصمة ومثيلاتها.

يتزوجن مبكرا وينجبن فتيات يتزوجن مبكراً أيضاً، فتجد إحداهن جدة في أواخر الثلاثينيات؛ لكن هذا ليس المثير في الأمر، المثير بالفعل هو قبولهن فكرة التعدد بشكل سلس وبسيط فلا مانع لامرأة قررت أن تعمل أن يتزوج زوجها أخرى تدير شؤون المنزل وبالطبع يعيشون معا في سلام، فلا تحركهن أي غيرة ولا يجد رجل غضاضة في إخبار زوجته بزواجه من أخرى.


عندما تعجبت لهم من ذلك أخبروني عن رجال يجبرهم عملهم على التنقل بين الجزر والنتيجة هي الزواج من 4 نساء وإقامة 4 أسر، قد يبدو هذا مثيرا وتطبيقا للشريعة على حد تعبيرهم، لكنّ لهذا وجه آخر أكثر دهشة لعالمنا العربي.

النساء هنا لا يجدن حرجا في الطلاق فإذا بردت المشاعر لا مشكلة في الانفصال والزواج من آخر، ومن المألوف أن ترى امرأة ثلاثينية تزوجت 3 مرات، لا يستنكرها المجتمع ولا يتم وصمها بالطلاق، فالأمر بسيط ومتكرر.

اختلاف في الاحتفالات


كما باقي العادات تختلف باختلاف أهل الجزيرة وانفتاحها؛ فبعض الجزر تكون احتفالاتها صاخبة وراقصة والأخرى هادئة تقتصر على الطعام.

في الاحتفالات الصاخبة تنصب المسارح لإقامة رقصات أشبه بالهندية ترتدي فيها النساء من مختلف الأعمار الحجاب واللباس العادي، وربما تجد جدة تشارك بالرقص. وقد يستنكر وافد على الجزيرة طقوس الاحتفال.


عادة ما يحتفل أهل المالديف بالأعياد الإسلامية والأعراس وأهم وأغرب احتفال رأيته هو احتفال طهور الصبية.

مهرجان طهور الصبية


يصدر المستشفى المركزي إعلانا سنويا في إجازة نهاية العام الدراسي يحدد فيه فترة زمنية لعمليات الطهور الموسعة، ويسافر الجميع بغية إجراء العملية الجراحية للصبية ما بين الـ6 والـ7 وتُعلَّق الأنوار وتُنصب الموائد لاستقبال الضيوف على مدار أيام حتى يسترد الصغير عافيته، ومن الممكن أن تستمر 10 أيام، لكن لا يتوقف الاحتفال حتى يصبح الصبي سليماً معافى.

إجمالا، هناك اختلافات أكثر دهشة ربما لم نكتشفها بعد، حيث تحتوي جزر المالديف على أكثر من 1200 جزيرة؛ 200 منها فقط مأهولة بالسكان وجولتي تلك لم تكن إلا 22 جزيرة.

ربما السفر إلى المالديف سياحة له مذاق خاص من شواطئ وطبيعة ساحرة لكن الاندماج مع الشعوب وقت له سحر لا يقل أهمية.


تعليقات