منوعات

رجل ينجو من الموت بعد بقائه 16 يوما في المحيط الأطلنطي بمفرده

الإثنين 2018.2.5 05:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق
موجة ارتفاعها 40 قدما جردت الرجل من كل إمداداته

موجة ارتفاعها 40 قدما جردت الرجل من كل إمداداته

نجا رجل من الموت بعد أن بقي في المياه المفتوحة بالمحيط الأطلنطي لمدة 16 يوما، كان يتناول فيها فقط رقائق المقرمشات والكعك، بعد أن جرّفت أمواج المحيط قارب الصيد الذي يبحر به.

وكان صامويل موس جونيور يبحر بين جزر الباهاماس يوم 13 يناير/ كانون الثاني في قاربه الجديد قبل أن ينفد منه الوقود بينما يحاول الإبحار عبر الأمواج القوية.

ونجا موس جونيور من خلال تناوله رقائق المقرمشات والكعك والمياه المعدنية لمدة 16 يوما، حتى ضربته موجة ارتفاعها 40 قدما ودمرت كل إمداداته الهزيلة.

وقال جونيور إنه استخدم قطعة قماش كشراع للقارب والمرساة للتجديف وتوجيه المركب، حتى وجده بحار آخر على بعد نحو 10 أميال قبالة ساحل شاطئ النخيل الغربي بولاية فلوريدا الأمريكية.

وأشارت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إلى أن هذه هي المرة الثانية خلال عام واحد التي يتم فيها إنقاذ موس من البحر، ففي فبراير/شباط الماضي، علق الرجل في مياه الباهاماس قبل أن تجده قوات البحرية الأمريكية.


تعليقات