سياسة

شقيق ضحية بمانشستر: يجب التوقف عن استغلال الهجوم ضد الهجرة

الخميس 2017.6.1 07:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 763قراءة
  • 0 تعليق
جثة مارتن كانت الثانية التي تم إخراجها من موقع الحادث

كرم مارتن من قبل نجومه المفضلين حول العالم وعلى رأسهم ماريا كاري

ناشد شقيق مارتن هيت، أحد ضحايا هجوم مانشستر الإرهابي، الجميع بالتوقف عن استغلال المأساة وتسييسها للترويج ضد الهجرة. كاشفا في مقابلة له مع صحيفة الجارديان البريطانية أنه وشقيقه مهاجران من الجيل الثاني تماما مثل منفذ الهجوم سلمان العبيدي.

وأشار دان هيت إلى أنهما ولدا في مدينة مانشستر البريطانية لأم تركية.

وأضاف دان، 31 عاما، الفنان والمطور الرقمي الحائز على جائزة BAFTA؛ الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون، أنه يجد من الصعوبة التصالح مع ما تقوله رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وحديثها عن إغلاق الحدود ووضع أسوار لإنهاء مثل هذه الأمور.

وفي السياق ذاته، أشارت الجارديان إلى ربط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بين الهجرة الجماعية والأعمال الوحشية، في خطاب له في الناتو بعد وقت قصير من وقوع الهجوم. ونقلت عن ترامب قوله إن الآلاف والآلاف من الأشخاص يتدفقون إلى دول مختلفة وينتشرون داخلها. محذرا أنه يجب وقف الإرهاب و"إلا سيستمر الرعب الذي شهدناه في مانشستر وفي أماكن أخرى إلى الأبد".

دان تابع للجارديان قائلا: "كل ما يمكنني التفكير فيه هو أن هذا لا يحدث بصورة فورية. لا يمكن أن تصبح متطرفا بين عيشة وضحاها. المشكلة ليست مع هذا الشخص بعينه، إنها البيئة التي تمكن داخلها من التحول إلى متطرف دون رقابة". لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية كان ينبغي أن تقوم بالمزيد.

ويكبر دان عن مارتن بعامين، وانفصل والداهما عندما كانا صغيرين، وعاشا مع والدتهما وأختين غير شقيقتين في هيتون مور في ستوكبورت.

ولم يكن يعرف دان أن مارتن سيذهب إلى الحفل الموسيقي الذي وقع فيه الهجوم، وأنه عرف من موقع التواصل الاجتماعي تويتر بما حدث. وأضاف أنه عندما استيقظ الثلاثاء، وجد عشرات الرسائل من أفراد عائلتهم وأصدقاء مارتن يسألون عنه، وعرف بعدها من تويتر أن شقيقه كان موجودا في الحفل.

وقال إنهم في البداية اعتقدوا أن مارتن سيعود وأنه ربما يكون مصابا، لكن بدأت الآمال تتلاشى شيئا فشيئا، حتى تم إخبارهم بالعثور على جثته التي كانت الثانية من بين الجثث التي تم إخراجها من بقايا الحادث، ما يشير إلى أنه كان قريبا جدا من الانتحاري منفذ التفجير.

وأشارت الجارديان، في نهاية تقريرها، إلى تكريم مارتن من قبل نجومه المفضلين حول العالم وعلى رأسهم ماريا كاري. علاوة على تخصيص مقدم البرامج الحوارية الأمريكي ويندي ويليامز كرسيا فارغا له بين الجمهور.

وأخيرا قال دان إنه فخور باستجابة مانشستر للمأساة.

تعليقات