رياضة

مارسيلو ينتفض لدعم لوبيتيجي رغم النتائج الباهتة لريال مدريد

السبت 2018.10.20 08:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 155قراءة
  • 0 تعليق
ريال مدريد

البرازيلي مارسيلو

قدم البرازيلي مارسيلو مدافع ريال مدريد والقائد الثاني للفريق، دعما كبيرا لجولين لوبيتيجي المدير الفني لـ "الميرينجي"، رغم الانطلاقة الباهتة لبطل أوروبا في مختلف بطولات الموسم الحالي، وكان آخرها خسارته أمام ليفانتي (1-2) في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني.

مارسيلو يكسر صيام الـ8 ساعات لريال مدريد

ومثلما فعل قائد الفريق، سرخيو راموس، عقب الخسارة السابقة أمام ديبورتيفو ألافيس (0-1)، خرج مارسيلو عقب مواجهة ليفانتي التي احتضنها ملعب "سانتياجو برنابيو"، ليدافع عن لوبيتيجي الذي تحوم الشكوك حول مستقبله مع الفريق.

وقال مارسيلو في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء "نحن مع المدرب حتى الموت، إنه ينقل لنا التعليمات بوضوح شديد، ويعامل اللاعبين بطريقة رائعة، وأعتقد أنه من الظلم الحديث في بداية الموسم مثلما حدث مع رفائيل بنيتيز من قبل".

وأضاف "عدم ترك المدرب يعمل في هدوء ليس أمرا جيدا، وسط الكثير من الأقاويل حول حاجة الفريق لمدرب آخر أو مهاجم جديد".

وأضاف "أنا أول شخص يشعر بالغضب الشديد داخل الملعب، ولكن هذه الأمور ستحل من خلال التدريب واللعب، لا يمكنني التأكيد أننا سنفوز بالمواجهات العشر المقبلة، ولكننا سنبذل قصارى جهدنا داخل الملعب".

وانتقد الظهير البرازيلي الصحافة والشائعات المتداولة حول الصفقات المنتظرة خلال الميركاتو الشتوي المقبل.

وقال، في هذا الصدد: "جلب صفقات جديدة أم لا، هذا الأمر ليس من اختصاصي، أنتم تعلمون من هو المسؤول عن هذا الأمر. العام الماضي عندما صام كريستيانو رونالدو عن التهديف لفترة، تحدثت الصحافة عن حاجتنا للتعاقد مع مهاجم، ولكنه أسكت ألسنة كثيرة بعد ذلك".

كما تطرق مارسيلو للحديث عن حالة لاعبي الفريق الملكي، قائلا "نشعر بالقلق. دائما هناك ضغوط رهيبة في ريال مدريد، نحن نعشق الضغوط، وعندما تسير الأمور بهذه الطريقة، فيجب علينا العمل وبذل أقصى جهد كل يوم. لا نشعر بأي خوف، ولكننا لدينا فقط بعض القلق".

وتجمد رصيد الريال، الذي مُنّي بهزيمته الثانية على التوالي في الليجا، عند 14 نقطة وتراجع للمركز الخامس مؤقتا.

تعليقات