رياضة

سيليتش يحمل سقف الملعب مسؤولية الهزيمة أمام فيدرر

الإثنين 2018.1.29 01:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
مارين سيليتش لاعب التنس العالمي

مارين سيليتش

حمل الكرواتي مارين شيليتش، وصيف بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، سقف ملعب مباراته ضد السويسري روجيه فيدرر، في المباراة النهائية من البطولة، مسؤولية هزيمته.

فيدرر يتوج بلقب أستراليا المفتوحة للمرة السادسة في تاريخه

وخسر المصنف السادس أمام فيدرر بمجموعتين مقابل 3، بنتيجة 6-2 و6-7 و6-3 و3-6 و6-1 في مباراة استمرت نحو 3 ساعات و3 دقائق. 

وقال سيليتش: "لعبت كل مبارياتي في البطولة في ملعب مفتوح وتأهبت لخوض مباراة النهائي على ملعب مفتوح أيضا وفي أجواء حارة ودرجة حرارة تصل إلى 38 درجة". 

واستدرك: "كان هذا النهائي هو المرة الأولى التي ألعب فيها تحت سقف مغلق في هذه البطولة"، مضيفا: "يجب أن أقول إن الأمور كانت ستختلف لولا هذا القرار". 

وأضاف: "أعتقد أن تأقلمي مع الوضع كان صعبا بعض الشيء خاصة في بداية المباراة".

وعادة ما يكون سقف الملعب مفتوحا في المواجهات الكبيرة في ملبورن بارك، إلا في حالة الظروف الجوية القاسية عندما تتخطى درجة الحرارة 40 درجة مئوية، أو عندما تتجاوز الرطوبة المعدلات الطبيعية المحتملة.

وبرر المنظمون قرار إغلاق سقف ملعب المباراة بالقول إن قراءة الإجهاد الحراري أدت إلى تفعيل "إجراءات الحرارة القصوى".

تعليقات