رياضة

الجزائري مزياني يهرب من "جحيم" لوهافر

الثلاثاء 2018.1.16 05:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1027قراءة
  • 0 تعليق
الطيب مزياني

الطيب مزياني

مدد طيب مزياني، مهاجم لوهافر، إقامته في الجزائر التي عاد إليها خلال فترة توقف دوري الدرجة الثانية الفرنسي بسبب عطلة أعياد الميلاد، وهو ما أثار غضب مدربه أوسفالد تانشو، الذي طالب بتوقيع عقوبات مغلظة عليه نظرا لعدم التزامه. 

فوزي غلام يتوج بالكرة الذهبية الجزائرية

وكان اللاعب الجزائري التحق بصفوف لوهافر في شهر أغسطس الماضي بنظام الإعارة من نادي أتلتيك بارادو، المعروف بأكاديميتة الشهيرة الملقبة باسم "لاماسيا الجزائر"، غير أنه فشل في إثبات وجوده مع الفريق الأول، وهو ما جعله يكتفي بمشاركات قليلة مع الفريق الرديف، الذي يلعب في دوري الهواة.

وخطف مزياني، صاحب الـ21 عاما، الأضواء بشكل خاص خلال الموسم المنصرم، حيث أسهم في صعود أتلتيك بارادو لدوري الدرجة الأولى الجزائري، وهو ما دفع نادي ستاد رين لإخضاعه للاختبارات في إبريل الماضي تحت إشراف كريستيان جوركوف، المدرب الأسبق لمنتخب الجزائر.

ويوجد اللاعب حاليا على رادار العديد من الأندية الجزائرية الراغبة في الاستفادة من خدماته انطلاقا من الموسم القادم على غرار المولودية واتحاد العاصمة.


تعليقات