سياسة

محمد بن راشد: شبابنا ثروتنا وهم قادة مستقبل الإمارات

خلال اطلاعه على رؤية مركز محمد بن راشد لإعداد القادة

الأربعاء 2017.7.26 09:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 256قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أهمية خلق قيادات إماراتية شابة قادرة على صناعة مستقبل دولة الإمارات والعالم في شتى المجالات.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اطلاعه على رؤية مركز محمد بن راشد لإعداد القادة في المكتب التنفيذي بدبي، وبحضور الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ــ "شبابنا ثروتنا وهم قادة المستقبل نعدهم بالعلم والحكمة ونثقل عقولهم بالتدريب والمهارات المبتكرة حتى يستطيعوا خلق رؤى مستقبلية لصناعة مستقبل دولة الإمارات والعالم بأسره".

وأضاف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "اطلعت على رؤية تطوير مركز محمد بن راشد لإعداد القادة، حيث عبرت الرؤية الجديدة عن ثقافة ورؤية دولة الإمارات في صناعة وتصميم المستقبل وتعزيز البعد الإنساني في خلق قيادات وعقول مبتكرة قادرة على مواجهة جميع تحديات الثورة الصناعية الرابعة وتمكين دولة الإمارات من تحقيق أجندتها ورؤيتها المئوية 2071، بأن تعيش أجيال المستقبل حياة أسعد في بيئة أفضل ومع فرص أكبر وتواصل أقوى وأكثر تأثيراً مع العالم وتحقيق خططها التنموية ودعم مشروع مسبار الأمل وصولاً إلى المريخ، وذلك من خلال إعداد قيادات رائدة عالمياً في جميع القطاعات عن طريق طرح برامج تطويرية مع أفضل الشركاء العالميين".


حضر الاجتماع محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس المكتب التنفيذي للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة.

يذكر أن المركز سوف يعمل على تطوير قيادات دبي من المنتجين والمبدعين والرياديين في شتى المجالات والقادرين على تسخير الإمكانات الكاملة لرأس المال البشري، لبناء مدينة ذكية ومستدامة ومحور رئيس في الاقتصاد العالمي.

وقدم المركز أكثر من 500 دورة تدريبية خلال الخمسة عشر عاماً الماضية، وساهم في تخريج أكثر من 600 قائد في عدة قطاعات يتولون دفة المشاريع الكبرى داخل دولة الإمارات.

كما يقدم المركز برامج متخصصة لإعداد القادة الإماراتيين في القطاع الحكومي والخاص على مستوى كل الصفوف القيادية الإدارية والفنية والتخصصات المهنية، حيث يشرف على تصميم برامج ذات جودة عالية تخرج قادة مؤهلين ذات كفاءات بشهادات ذات قيمة أكاديمية ومهنية، لتوفير فرص استمرارية التعليم والتدريب المهني في جميع المجالات.


ويوفر المركز أيضاً قاعدة بيانات القادة والخريجين لضمان تدفق متواصل للقيادات في القطاع الحكومي والخاص، ويشرف على الأنشطة التي تضمن الحفاظ على جودة برامج إعداد القادة وسمعته، ويمتلك أيضاً حقوق الملكية الفكرية للبرامج القيادية إضافة لدوره في تأسيس شراكات مع مؤسسات رائدة، لتحقيق مستوى الجودة والحفاظ على مستوى سمعته إقليمياً وعالمياً.


تعليقات