اقتصاد

محمد بن زايد يلتقي وزراء دفاع ورؤساء وفود مشاركين في "أيدكس" 2019

الإثنين 2019.2.18 07:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 399قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد يلتقي رؤساء الوفود المشاركة في أيدكس

الشيخ محمد بن زايد يلتقي رؤساء الوفود المشاركة في أيدكس

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الإثنين، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، عددا من وزراء الدفاع ورؤساء الوفود الذين يزورون الإمارات حالياً للمشاركة في فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "أيدكس 2019"، التي انطلقت الأحد. 

واستقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، كلا على حدة، عبد الكريم الزبيدي وزير الدفاع الوطني في الجمهورية التونسية، والفريق السير جون لوريمر كبير مستشاري الدفاع البريطاني للشرق الأوسط، وبيرتنارد مارك آلان رئيس شركة بوينغ الدولية، ومدينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة في روسيا الاتحادية.


ورحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بالضيوف وتبادل معهم الأحاديث حول علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبلدانهم، خاصة فيما يتعلق بالجوانب العسكرية والدفاعية.


كما تطرقت اللقاءات إلى فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "أيدكس" ودوره في تعزيز التعاون والتنسيق وإقامة الشراكات بين مختلف الشركات والمؤسسات.

جدير بالذكر أن فعاليات النسخة الأكبر في تاريخ معرضي الدفاع الدولي "أيدكس 2019" والدفاع البحري "نافدكس 2019" انطلقت صباح الأحد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" بأبوظبي، تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.


وشهد الافتتاح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والشيخة حسينة واجد رئيسة وزراء بنجلاديش، وإبراهيم كاسوري فوفانا رئيس وزراء غينيا، ورستم نور علي ميننيخانوف رئيس تتارستان، ورمضان قاديروف رئيس الشيشان، وأولياء العهود.

وتتزامن الدورة الحالية مع اليوبيل الفضي لمعرض "أيدكس" الذي انطلق في عام 1993، ليتحول خلال السنوات الـ25 الماضية لأحد أكبر المعارض المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية على الصعيدين الإقليمي والدولي.



تعليقات