سياسة

باحث سياسي لـ"العين": ملك المغرب أعاد بناء جسر الثقة بين الشعب والدولة

الأحد 2017.7.30 05:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 901قراءة
  • 0 تعليق
العاهل المغربي الملك محمد السادس

العاهل المغربي الملك محمد السادس

قال عبدالسلام المساتي، الباحث السياسي المغربي، إنه كان من المتوقع تفاعل الملك محمد السادس في خطابه أمس السبت بمناسبة الذكرى الـ18 لتربعه على العرش، مع نبض الشارع المغاربي بوجه عام والريفي بصفة خاصة.

 وأشار المساتي، في تصريحات خاصة لبوابة العين، إلى أن الكثير من التوقعات آلت إلى أن يكون خطابا مشابها لخطاب 9 مارس 2011 الذي أعاد من خلاله الملك بناء التوازنات، كما أعاد عبره بناء جسر الثقة بين الشعب والدولة قبل أن يتهدم هذا الجسر من جديد بفعل عقلية الدولة الكلاسيكية ومنطقها الذي رفض كل تغيير يهدد صلاحياتها.

وأضاف أن الملك خصص خطابه الصادم والصادق غير المسبوق لما يعرفه المغرب وما يعرفه الريف من احتجاجات، مؤكدا بلغة مباشرة أنه لا فرق بين الشمال والجنوب ولا المدن والقرى رغم وجود العديد من المفارقات الصارخة التي يصعب القبول بها في مغرب اليوم والتي تشكل بصمة خزي.

وقال إن العاهل المغربي ألمح لأحداث الحسيمة بطريقة مباشرة محملا المسؤولية للمسؤولين وللهيئات والأحزاب السياسية الذين تهربوا من القيام بواجبهم، فانزلق الوضع إلى تقاذف المسؤولية وحضرت الحسابات السياسية الضيقة وغاب الوطن فضاع المواطن.

وأوضح أنه من المنتظر حدوث تغييرات جذرية في طريقة تعامل الدولة مع احتجاجات الريف المغاربي وغيرها من الاحتجاجات التي تخرج بين كل فترة وأخرى بباقي مناطق المغرب.


تعليقات