منوعات

مفاجأة.. منقذ إنجلترا من "فيروس الفدية" راسب بمادة تكنولوجيا المعلومات

الأربعاء 2017.5.17 03:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1156قراءة
  • 0 تعليق
منقذ إنجلترا من فيروس "الفدية" ماركوس هوتشنز

منقذ إنجلترا من فيروس "الفدية" ماركوس هوتشنز

احتفى رواد مواقع التواصل الاجتماعي بإنجلترا بشاب في الـ22 من عمره ويدعى ماركوس هوتشنز، لبطولته في التصدي منفردا لفيروس "وانا كراي" الذي اخترق نظام الرعاية الصحية ببريطانيا وآلاف الحواسيب بأكثر من 10 دول حول العالم.

وكانت قد كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن أن هوتشنز تحول لبطل قومي بعد انتشار تفاصيل مواجهته للفيروس في جنوب إنجلترا، وأفادت بأن جميع مهاراته في علوم الحاسوب اكتسبها بشكل ذاتي عن طريق تعليمه لنفسه.

وبعد انتشار قصته بجميع وسائل تواصل الاجتماعي، جمعت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية معلومات إضافية عن حياة هذا الشاب الشخصية.

وكانت المفاجأة التي كشف عنها تقرير للصحيفة عن هذا الشاب، أنه رسب في مرحلة الثانوية بسبب فشله في اجتياز اختبار مادة تكنولوجيا المعلومات، التي من المفترض أن تكون أكثر المواد سهولة بالنسبة له لطبيعة حياته "كهاكر" شاب.

كما علمت صحيفة "ديلي ميل" أن هذا الشاب طرد من مدرسته الثانوية بعد اتهامه باختراق نظام المدرسة الإلكتروني وتسببه في إيقافه عن العمل.

 وكانت قد أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن هذا الشاب تمكن من خلال حاسوبه المنزلي بإحدى مدن الساحل الجنوبي بإنجلترا من العثور على ثغرة بالفيروس فور انتشاره، مكنته من حد اختراقه لأجهزة الحاسوب والمستشفيات بجنوب إنجلترا، ما أسهم في إنقاذ آلاف الأرواح في هذه المنطقة.

تعليقات