رياضة

مورينيو يثير الجدل مجددا في مباراة توتنهام

الخميس 2018.2.1 02:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
جوزيه مورينيو - المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد

جوزيه مورينيو

أثار البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، الجدل مجددا بعد مغادرة مباراة توتنهام قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، عقب تأخر فريقه بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعتهما على ملعب ويمبلي، في إطار الجولة الـ25 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، وانتهت بخسارة "الشياطين الحمر" بنتيجة 0-2.

إنفوجراف.. مورينيو صاحب اليد العليا في مواجهاته ضد توتنهام وبوكيتينو

ونجح الفريق اللندني في التقدم عن طريق الدنماركي كريستيان إريكسن بعد 12 ثانية فقط من بداية المباراة، قبل أن يضيف فيل جونز، مدافع اليونايتد، الهدف الثاني لـ"السبيرز" في الدقيقة 28 بالخطأ في مرماه.

ونقلت الكاميرات خروج المدرب البرتغالي من ملعب المباراة في الدقيقة 43 من الشوط الأول، قبل دقيقتين من نهايته، في إشارة إلى غضبه من الأداء الذي ظهر عليه لاعبوه والتأخر في النتيجة بهدفين نظيفين.

يُذكر أن هذه المرة ليست الأولى التي يغادر فيها مورينيو ملعب المباراة قبل نهايتها، حيث قام بنفس الأمر في عام 2015، عندما كان مدربا لتشيلسي، وغادر ملعب ستامفورد بريدج، عقب استقبال فريقه هدف التعادل من نظيره ليفربول عبر البرازيلي فيليبي كوتينيو، قبل لحظات من نهاية الشوط الأول.

تعليقات