رياضة

مولر أفسد انتقال كوتينيو لبرشلونة

الأربعاء 2017.9.20 12:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 591قراءة
  • 0 تعليق
توماس مولر ويورجن كلوب

توماس مولر ويورجن كلوب

أشارت تقارير صحفية ألمانية إلى أن توماس مولر مهاجم فريق بايرن ميونيخ كان سبباً رئيسياً في إفشال انتقال البرازيلي فيليبي كوتينيو نجم وسط ليفربول الإنجليزي إلى برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

مولر فكر في الانتقال لمانشستر يونايتد

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية في تقرير لها أن مولر لعب دوراً حاسماً في فشل انتقال كوتينيو للبارسا، بسبب رفض لاعب بايرن ميونيخ ارتداء قميص الريدز حيث وضعت إدارة الميرسيسايد ريد مولر كبديل حتمي من أجل الموافقة على رحيل كوتينيو لكامب نو.

وأوضحت الصحيفة أن الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول حدد التعاقد مع مواطنه مولر كشرط لموافقته على الاستغناء عن خدمات النجم البرازيلي، لكن رفض اللاعب وإدارة بايرن ميونيخ أدى إلى عدم إتمام الصفقة مما تسبب في إبقاء كوتينيو في أنفيلد رود.

وسعت إدارة البارسا للتعاقد مع كوتينيو من أجل تعويض انتقال البرازيلي نيمار إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي في أغلى صفقة بتاريخ كرة القدم والتي بلغت 222 مليون يورو.

علماً بأن مولر كان قد تعرض لانتقادات حادة خلال الفترة الأخيرة لندرة أهدافه مع العملاق البافاري وبالتحديد منذ تولي الإيطالي كارلو أنشيلوتي المسؤولية الفنية للفريق في صيف 2016، حيث لم يسجل منذ ذلك الحين إلا 10 أهداف في كل البطولات كأسوأ رصيد له منذ انتظامه في صفوف الفريق الأول في 2009.

على الجانب الآخر اعترف كوتينيو قبل أيام أنه بالفعل كان يرغب في ارتداء قميص برشلونة، معترفاً أن الأمر بات جزءً من الماضي وأن عليه التركيز في مستقبله مع الحمر.

تعليقات