فن

84 % من الشباب يفضلون سماع موسيقاهم على المحمول

الإثنين 2018.1.29 06:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 109قراءة
  • 0 تعليق
الشباب يفضلون سماع موسيقاهم على الهاتف

الشباب يفضلون سماع موسيقاهم على الهاتف

تحت عنوان "متصلون بالموسيقى" صدر تقرير إحصائيات مستهلكي الموسيقى على مدار العام، أجراها الاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الصوتية. 

وأوضحت هذه الدراسة أن نسبة 75% من الموسيقي التي تُستهلك عبر الإنترنت يتم الاستماع إليها عبر تقنية "البث الإلكتروني" (أو streaming) لمقاطع الفيديو، أي لتلك الأغاني الموجودة على منصات الفيديو الإلكترونية، بدلا من تحميلها على الجهاز الخاص بالمستخدمين.

في حين أن 45% من مستخدمي الشبكة العنكبوتية يفضلون اختيار منصات البث الصوتي فقط وليس مقاطع الفيديو.

كثير من الشباب يستمعون إلى الموسيقى عبر هواتفهم

يوتيوب ملك المنصات

ويتربع على عرش هذه المنصات بلا منازع موقع "يوتيوب"، والذي يفضله 46% من المستخدمين الذين يفضلون بث مقاطع الفيديو، ويأتي الشباب كأصحاب أكبر نسبة وسط هذه الفئة التي تفضل الذهاب إلى أكبر موقع عالميا فيما يخص الفيديوهات بـ80%.

وفي الواقع، فإن 85% من مستخدمي يوتيوب يستمعون عبره إلى الموسيقى، وهو الأمر الذي يدخل لصناعة الموسيقى دولار واحد على الأقل من كل واحد منهم.

المستخدمون يفضلون مواقع بث الفيديو

وبالإضافة إلى يوتيوب هناك منصات أخرى معروفة للبث الإلكتروني للموسيقى، وتعد أبرز الأسماء التي تتردد على أسماعنا هي منصة "سبوتيفاي" (Spotify) التي لديها 140 مليون مستخدم مسجلين، 60 مليون منهم يدفعون اشتراكات لحساباتهم، ويساهم كل منهم بحوالي 20 دولارا كأرباح لصناعة الموسيقى.

سبوتيفاي من أبرز منصات الموسيقى

ومن المنصات الأشهر أيضا، "ساوندكلاود" (SoundCloud)، الذي ينشط عليه 175 مليون مستخدم تقريبا في الشهر رغم المشكلات التمويلية الخطيرة التي عانى منها طوال عامي 2016 و2017، وذلك حسب موقع (expandedramblings.com) للتسويق الرقمي، موضحا أن حوالي مليون ونصف مستخدم من هذا العدد هم من صناع الموسيقى، فضلا عن أن المنصة تتضمن على حوالي 150 مليون أغنية.

أما شركة "أبل" (Apple) لديها منصتها الخاصة للبث الموسيقي وهو (Apple Music) والذي سجل حسابات عليه 30 مليون شخص، وفقا لموقع (statista.com) للإحصائيات على شبكة الإنترنت.

استهلاك قانوني

وأوضح الاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الصوتية، أن 96% من مستخدمي الإنترنت يستهلكون الموسيقى بطريقة قانونية، أو "بترخيص".

بل أكدت الإحصائيات أن هذه النسبة مرتفعة للغاية بين الأجيال الجديدة، بواقع 98% من الشباب في عمر 16-24 عاما يستمعون للموسيقى بترخيص.

 71% من المراهقين يعتبرون الموسيقى مهمة للغاية

وفي الواقع، فإن 71% من المراهقين بين 13-15 عاما يعتبرون الموسيقى مهمة للغاية، ولذلك يفضلون استهلاكها بشكل قانوني.

وعلى الرغم من أن بعض هذه المنصات مجاني، لكن حوالي 27% يدفعون مقابل الاستماع للموسيقى إلكترونيا من المنصات الصوتية.

بينما يلجأ 35% فقط إلى تحميل نسخة مقرصنة من الموسيقى، ورغم أن هذه النسبة ارتفعت بشكل طفيف، إلا أنها لا تزال منخفضة نسبة لما هو متوقع.

تقنيات البث الموسيقي ملجأ المراهقين

وعلى جانب آخر، فمن أولئك الذين يلجؤون للنسخ غير قانونية والذين يستخدمون تقنية "البث الإلكتروني" على منصات الدفع، فإن 90% منهم يستمعون إلى الموسيقى باستخدام هواتفهم الذكية، فهو الجهاز المفضل لاستهلاك الموسيقى بشكل عام، وخصوصا بين الشباب، حيث إن نسبة 84% من الذين شاركوا في الاستطلاع هم من الشباب بين 16-24 عاما ويفضلون الهاتف المحمول.

تعليقات