رياضة

عم نادال يودعه في خطاب بعد 27 عاما من العمل سويا

الإثنين 2017.11.20 05:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
رسالة وداع من عم نادال للاعب الإسباني

نادال ينفصل عن مدربه وعمه

ودع توني نادال، مدرب وعم نجم التنس الإسباني والمصنف الأول عالميا، رافائيل نادال، في خطاب مؤثر، بعد 27 عاما من العمل سويا والتتويج بـ75 لقبا. 

وقام توني بتوديع ابن شقيقه على طريقته الخاصة معلنا نهاية علاقته معه في الملاعب عبر خطاب نشرته صحيفة (الباييس) المحلية الاثنين، ذكر فيه "شكرا رافائيل" معلنا أن نهائيات الجولة العالمية لموسم محترفي التنس في لندن هي الأخيرة له مع اللاعب المحبوب البالغ حاليا من العمر 31 عاما والمتوج بـ16 لقبا بالجراند سلام.

وكتب عم نادال (56 عاما) "أنهي هذه المرحلة وأنا سعيد، والتي كانت قد بدأت قبل 27 عاما عندما نزل ابن أخي سباستيان ملعب التنس الخاص بي وعمره 3 أعوام فقط. الآن أنا الذي أخرج من ملعبه ولكن مشواري لم ينته إلى هنا. سأواصل الارتباط بالتنس لأن عشقي وحبي لهذه الرياضة، لحسن الحظ، لايزال مستمرا".

وأضاف أنه كان يطلب منه دوما محاولة التحسين من الأداء وينقله له عدم رضاه عن أن يكيله بالمديح، قبل أن يصل إليهما الشكر والمديح بعد ذلك سواء من المشجعين أو فريق العمل أو الرعاة أو الصحافة.

ولم ينس توني في خطابه أن يوجه شكرا خاصا لرافا حيث قال: "العلاقة معه كانت دوما وعلى غير العادة سهلة داخل العالم الذي نتحرك بداخله. بفضل أدبه واحترامه وعشقه للعبة نجحت في إيصال طريقتي لفهم تلك المهنة".

وأضاف "بفضله عشت أوقاتا تخطيت فيها كل أحلامي كمدرب. سافرت إلى جانبه لأماكن لا تصدق وعرفت أشخاصا مؤثرين ورائعين في جميع المجالات. أنا اليوم أشعر أنني أكثر تقديرا وحبا لأن شخصيته مجدت من شخصيتي أكثر بكثير مما أستحقه".


تعليقات