رياضة

مساعد سيميوني يخلع ملابسه اعتراضا على التحكيم

الأحد 2017.5.7 04:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 775قراءة
  • 0 تعليق
فيفاس - سيميوني

فيفاس - سيميوني

أثار نيلسون فيفاس، المدير الفني لفريق استوديانتس لابلاتا، جدلا كبيرا بعدما خلع ملابسه خلال مواجهة بوكا جونيورز في الدوري الأرجنتيني، اعتراضا على أحد القرارات التحكيمية، خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين. 

سيميوني يتوقع "الريمونتادا" أمام الريال

وبحسب إذاعة "توك سبورت" البريطانية، فإن نيلسون فيفاس، الذي سبق له العمل مساعدا لمواطنه دييجو سيميوني المدير الفني الحالي لأتلتيكو مدريد في فريقي إستوديانتس وريفر بليت، غضب بشدة من عدم احتساب ضربة جزاء لصالح فريقه، وثار ضد الحكم وقام بخلع قميصه بشكل كامل، وذهب إلى النفق المؤدي لغرفة خلع ملابس الفريقين اعتراضا على القرار، وهي اللقطات التي انتشرت بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.


ولا تعد هذه أول واقعة مثيرة للمدرب الأرجنتيني، حيث سبق له الاعتداء على أحد المشجعين في المدرجات في أكتوبر  عام 2013 حينما كان مدربا لفريق كويلمس، ليستقيل بعدها من تدريب الفريق.

يذكر أن نيلسون فيفاس، الذي يتولى تدريب استوديانتس منذ 2016، يمتلك تاريخا كرويا جيدا حيث لعب في عدة أندية أوروبية كبيرة أبرزها أرسنال في الفترة من 1998 حتى 2001، فضلا عن التواجد في إنتر ميلان ما بين 2001 إلى 2003.


تعليقات