ثقافة

سحب كتاب عن الأيام الأخيرة لمانديلا بعد اعتراض أرملته

الثلاثاء 2017.7.25 08:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 897قراءة
  • 0 تعليق
جراسا ماشيل تعترض على كتاب عن مانديلا

سحب كتاب عن مانديلا من الأسواق

أعلنت شركة نشر أمريكية شهيرة عن سحب كتاب عن زعيم جنوب إفريقيا الراحل نيلسون مانديلا؛ بعد أن أدانته أرملته جراسا ماشيل بشدة وأعربت عن غضبها الشديد من طرحه في الأسواق.

وذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية، أن الكتاب يحكي الأيام الأخيرة لمانديلا والذي وضعه طبيبه "فيجاي راملاكان" وتم طرحه في الأسواق الأسبوع الماضي تزامنا مع ذكرى ميلاد الزعيم الراحل.


ويحمل الكتاب عنوان "السنوات الأخيرة" وتقرر سحبه من الأسواق وعدم طبع نسخ جديدة منه. ويكشف الكتاب عن فترات قد توصف بأنها مهينة لذكرى مانديلا الخالدة في الأيام الأخيرة من عمره، إضافة إلى مجموعة من القصص عن الخلافات بين أفراد أسرته حول رعايته وتولي إجراءات ميراثه، الأمر الذي أثار غضب ماشيل العارم.

ويحكي كذلك كيف كان مانديلا يتقيأ دما نتيجة إصابته بالتهاب في الرئة، ويكشف كيف تم العثور على كاميرا مراقبة في المشرحة حيث تم الاحتفاظ بجثة مانديلا الذي توفي عن ٩٥ عاما. ويكشف أيضا أن سيارة الإسعاف التي نقلت مانديلا للمستشفى في شهوره الأخيرة وتعرضها لحريق في الطريق السريع ما دفعه للانتظار لحين وصول مساعدة.
واتهمت ماشيل الطبيب بخرق خصوصية المريض وهددت برفع دعوى قضائية. ولكن شركة النشر ذكرت من جانبها أن الكتاب يصور شجاعة مانديلا وقوته حتى نهاية عمره ولا يحمل أية معان تسيء لكرامته. وأكدت أنها حصلت على موافقة الأسرة قبل نشره.
ورحب "ماندلا مانديلا" أكبر أحفاد الزعيم بسحب الكتاب ووصفه بأنه انتهاك لاسم مانديلا وتراثه. كما أكد القائمون على رعاية ميراث مانديلا أن الشركة والطبيب لم يحصلا على موافقتهم أو من ماشيل قبل نشر الكتاب.

تعليقات