رياضة

بالأرقام.. يوفنتوس يستحدث نسخة جديدة من رونالدو

السبت 2018.10.6 03:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 712قراءة
  • 0 تعليق
كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس

بدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لعب دور جديد مع فريقه يوفنتوس الإيطالي، منذ انضمامه إلى صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادما من ريال مدريد الإسباني مقابل 100 مليون يورو.

بالأرقام.. رونالدو يتسبب في انهيار ريال مدريد

وأعد موقع "فوتبول إيطاليا" تقريرا يشير إلى التغير الذي طرأ على أسلوب لعب رونالدو، منذ وصوله إلى ملعب "أليانز"، ليصبح أكثر جماعية ومبتعدا عن الأنانية والتركيز على تسجيل الأهداف. 

وعند وصول رونالدو إلى تورينو، كان السؤال الأكثر طرحا هو "كم من الأهداف سيسجل كريستيانو؟"، وهذا يعود لسجله الهائل مع ريال مدريد، بتسجيل أهدافا أكثر من عدد مبارياته، حيث أحرز 450 هدفا خلال 438 مباراة.

في الدوري الإسباني، ظهر رونالدو في 292 مباراة، سجل خلالها الهداف التاريخي للنادي الملكي 311 هدفا، لكنه صنع 95 هدفا فقط، بعدما تحول من مركز الجناح إلى شغل دور المهاجم الصريح.

ومنذ أن وطأت أقدام حامل الكرة الذهبية آخر عامين مدينة تورينو، استعاد اللاعب دوره السابق في سنواته الأولى مع الريال، بشغل مركز الجناح الأيسر، بينما يلعب الكرواتي ماريو ماندجوكيتش في قلب الهجوم.

وأشار التقرير إلى دور المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليجري في إبعاد رونالدو عن الأنانية، على الأقل في أيامه الأولى بقميص "البيانكونيري"، حيث سجل 3 أهداف وصنع 4 أخرى، ليسهم في 7 أهداف خلال 7 جولات.

وخلال مباريات الدوري الإيطالي، وصل معدل تمريرات رونالدو الحاسمة إلى 2.1 تمريرة كل مباراة، أكثر من معدله السابق في الليجا، الذي بلغ تمريرة واحدة في موسم 2010-2011.

وبلغ رونالدو أعلى معدل مراوغات له منذ موسم 2015-2016، بوصوله إلى 1.3 مراوغة كل مباراة، كما أنه تعرض لمخالفات أكثر منذ موسم 2013-2014.

وخاض اللاعب الدولي البرتغالي 7 مباريات بالكالتشيو، ليصل معدل تمريراته إلى 37.3 تمريرة كل مباراة، وهو ما يتفوق على أرقامه في آخر 3 مواسم بالليجا، حينما بلغ 27 تمريرة في المباراة الواحدة الموسم الماضي، وحقق رونالدو أيضا أعلى نسبة نجاح للتمريرات، بوصوله إلى 88.1%، وهو ما لم يصل إليه طوال مسيرته داخل ملعب "سنتياجو برنابيو". 

تعليقات