منوعات

بالصور.. رالف لورين يبدع في أسبوع نيويورك للموضة

السبت 2018.9.8 02:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 116قراءة
  • 0 تعليق
رالف لورين يبدع في تصميماته بأسبوع نيويورك للموضة

رالف لورين يبدع في تصميماته بأسبوع نيويورك للموضة

احتفل مصمم الأزياء الشهير رالف لورين، بمناسبة مرور 50 عاما على دخوله مجال الأزياء بحفل امتلأ بالمشاهير أقيم في متنزه سنترال بارك بحي مانهاتن في نيويورك.

وأقامت دار الأزياء الأمريكية الشهيرة عرضا للأزياء وعشاء حضره بعض أبرز الأسماء في عالم الترفيه والإعلام والموضة.

وانطلق موسما ربيع وصيف 2019 للأزياء خلال أسبوع نيويورك للموضة، وبدأت فعاليات العروض وعرض أحدث صيحات الموضة الخاصة بالموسم المقبل، الخميس الماضي.

وكان من بين الحضور النجم روبرت دي نيرو والنجمة آن هاثاواي إلى جانب المخرج ستيفن سبيلبرج ومصمما الأزياء ديان فون فورستنبرج وتومي هيلفيجر، كما حضرت الحفل الإعلاميتان أوبرا وينفري ومارثا ستيوارت.

وشارك في العرض أكثر من 100 من عارضات وعارضي الأزياء البالغين والأطفال وأعقبته مأدبة عشاء في المتنزه.

واقتربت تصاميم لورين من لمساته التقليدية التي يشتهر بها وشملت سترات منقوشة وصوفية وجلدية وسترات بياقات صوفية على الطراز الغربي.


وعرضت مساء الجمعة مجموعة من الفعاليات بمناسبة اليوبيل الذهبي لدار أزياء رالف لورين، صاحب العلامة التجارية الشهيرة "بولو"، خلال أسبوع نيويورك للموضة.


رالف لورين، أمريكي الجنسية، ولد في عام 1939 في حي برونكس بولاية نيويورك، ينتمي لعائلة فقيرة، وكان والده يعمل صباغا، وكانت عائلته مكونة من 4 أولاد كان رالف أصغرهم.


تخرج لورين في معهد باروش في نيويورك بعد تخصصه في إدارة الأعمال، وكان في الوقت ذاته يعمل بائعا في محلات "بروكس براذرز" للملابس، إلا أنه ترك الدراسة بعد عامين واستمر في العمل بمحل الملابس حتى عام 1962، ثم خدم في الجيش الأمريكي لمدة عامين.


وفي عام 1967، اتفق أخيرا مع شركة بو بروميل على تصميم ربطات العنق للشركة، وفي تلك الفترة كانت درجت موضة ربطات العنق ذات اللون الداكن، إلا أن لورين أراد أن يرسم خطا خاصا بتصميماته، فأحدث ثورة في عالم ربطات العنق، وبدأ في تصميم عدد كبير من الكرافتات بألوان مزركشة وفاتحة أثارت إعجاب الكثير من الزبائن وكان يجني أرباحا ما بين 12 إلى 15 دولارا أمريكيا، بينما ربطات العنق التقليدية التي كانت تباع بالأسواق كانت تباع بخمسة دولارات فقط.


بعد زواجه من "ريكي لوبير"، أسس أول شركة خاصة به للأزياء، وهي "شركة بولو للأزياء" عن طريق المال الذي كان يجنيه من جراء بيع ربطات العنق، كما اقترض من البنوك بمساعدة شقيقه.

واختار لورين شعارا للشركة على شكل رجل يلعب بولو على الحصان، لأن لعبة البولو كانت خاصة بالملوك.

وفي عام 1968 بدأ لورين في توسعة مصنعه ليصبح خط تصنيع للملابس الرجالية، وكانت تتميز تصاميمها ما بين الطابع البريطاني والأمريكي الكلاسيكي، ونجح لورين في بيع منتجاته وأصبح لديه زبائن كثيرة تتهافت على منتجاته.

وفي عام 1971، بدأ لورين في تصميم أول خط تصنيع للألبسة النسائية، ونتيجة للتوسعات التي يجريها لورين قرر دخول مجال البيع بالتجزئة، وفي نهاية عام 1971، قام بافتتاح أول محل لبيع الملابس في بيفرلي هيلز، وحقق المحل نجاحا باهرا، ساعده على توسعة أعماله، فأسس العديد من المحلات التجارية الخاصة به في الولايات المتحدة.

دخل رالف لورين إلى عالم الشهرة من أوسع أبوابه في بداية عام 1973، حيث قام بتصميم أزياء أبطال فيلم "ذي جرييت جاتسبي" وأعجب بها المشاهير وملايين المشاهدين.


تعليقات