رياضة

زعامة ألفيس ونيمار تسبب أزمة جديدة في باريس سان جيرمان

الجمعة 2017.12.22 04:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1659قراءة
  • 0 تعليق
نيمار وألفيس

نيمار وداني ألفيس

يشهد فريق باريس سان جيرمان أزمة جديدة ربما تضرب استقرار النادي الفرنسي، بسبب زعامة البرازيليين داني ألفيس ونيمار دا سيلفا. 

تقارير.. دي ماريا ومونييه آخر أزمات باريس سان جيرمان

وكشفت صحيفة "أجوجو" البرتغالية عن أن الوضع داخل النادي الفرنسي يؤدي إلى أزمة جديدة، بسبب تحكم ألفيس ونيمار في كل شيء داخل غرف الملابس وظهورهما في دور المسؤولين عن الفريق. 

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من تصدر الفريق لجدول الدوري الفرنسي بفارق 9 نقاط عن أقرب المنافسين، إلا أن الأمور داخل سان جيرمان تبدو غير مستقرة حتى نهاية الموسم.

كما أن تصرفات ألفيس ونيمار لا تلقى إعجاب بعض لاعبي الفريق الذين يرون أن هذه التحكمات لا يجب أن تكون موجودة من أي لاعب بالفريق.

كذلك العلاقة المتوترة بين الإسباني أوناي إيمري المدير الفني الفريق وبعض اللاعبين قد تؤدي إلى رحيل المدرب في نهاية الموسم.

كان نادي باريس سان جيرمان قد شهد العديد من المشكلات في الفترة الأخيرة، أبرزها عدم شعور البرازيلي نيمار بالراحة داخل صفوف الفريق، وتوتر علاقته مع إيمري مدرب النادي الفرنسي، بالإضافة إلى الأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي لا يشارك بشكل أساسي، وسبّب ذلك أزمة كبيرة أدت إلى رفضه النزول بديلا في إحدى المباريات.


تعليقات