سياسة

بومبيو: عقوبات كوريا الشمالية مستمرة حتى نزع النووي بالكامل

الخميس 2018.6.14 01:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 284قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الخميس، إن العقوبات الصارمة المفروضة على كوريا الشمالية ستستمر حتى تنزع أسلحتها النووية بالكامل.

تصريحٌ يتناقض فيما يبدو مع وجهة نظر بيونج يانج بأن العملية التي جرى الاتفاق عليها في القمة التي عقدت هذا الأسبوع ستكون على مراحل وبشكل تبادلي. 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالي كيم جونج أون، قد أصدرا بيانا مشتركا بعد القمة التي جمعتهما في سنغافورة، يؤكد التزام بيونج يانج "بالعمل تجاه نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية".

كما ينص على إنهاء التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ويقدم ضمانات أمنية أمريكية لبيونج يانج.

وفي تصريحات للصحفيين عقب اجتماع مع رئيس كوريا الجنوبية ووزير خارجية اليابان في سول، قال بومبيو إن "الرئيس ترامب كان واضحا تماما بشأن تسلسل نزع الأسلحة النووية والإعفاء من العقوبات".

وأضاف: "سنحصل على نزع للسلاح النووي بالكامل، وعندها فقط سيكون هناك تخفيف للعقوبات".

وقالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، الأربعاء، إن كيم وترامب يدركان مبدأ "التحرك خطوة بخطوة وبشكل متزامن" لتحقيق السلام وإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي .

ولم يقدم بيان القمة أية تفاصيل عن موعد تخلي كوريا الشمالية عن برنامج أسلحتها النووية أو كيفية التحقق من تفكيك منشآتها النووية.

ويشير المشككون في مدى ما حققه الاجتماع إلى وجهة نظر التي تتبناها القيادة الكورية الشمالية منذ أمد طويل بأن الأسلحة النووية هي حائط الصد أمام خطط أمريكية للإطاحة بها وتوحيد شبه الجزيرة الكورية.

لكن الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن قال، الخميس، إن العالم أفلت من خطر الحرب بعد لقاء القمة، مرددا كلمات عكست نفس نبرة التفاؤل التي عبر عنها ترامب بعد اجتماعه مع كيم.

وقال مون لبومبيو: "هناك تحليلات كثيرة تتعلق بنتيجة القمة، لكني أعتقد أن أهمها أن شعوب العالم، بما فيها الشعب الأمريكي والياباني والكوري، تمكنت جميعا من الإفلات من خطر الحرب والأسلحة النووية والصواريخ".



تعليقات