اقتصاد

هدوء في سوق النفط قبيل اجتماع أوبك

الإثنين 2017.11.20 12:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 996قراءة
  • 0 تعليق
 وزير الطاقة السعودي يتحدث  للصحفيين قبل اجتماع سابق لمنظمة أوبك

وزير الطاقة السعودي يتحدث للصحفيين قبل اجتماع سابق لمنظمة أوبك

تشهد أسواق النفط حالة من الهدوء الإثنين مع إحجام المتعاملين عن تكوين مراكز كبيرة قبل اجتماع منظمة أوبك في نهاية الشهر الجاري، والذي من المتوقع أن تقرر خلاله ما إذا كانت ستواصل تخفيضات الإنتاج الرامية لدعم الأسعار. 

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت 62.47 دولار للبرميل بانخفاض 25 سنتا أو 0.4 % عن الإغلاق السابق.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سنتين إلى 56.57 دولار للبرميل.

وقال متعاملون إنهم يتجنبون تكوين مراكز جديدة بسبب حالة عدم التيقن في السوق.

وقال جيفري هالي من أواندا للسمسرة في العقود الآجلة: "يبدو أن التجار يوجهون اهتمامهم الآن لاجتماع أوبك والمستقلين.. وتمديد اتفاق خفض الإنتاج إلى نهاية 2018".

وتعافت أسعار النفط بأكثر من 2 % يوم الجمعة بعد خسائر استمرت 5 جلسات، وذلك بفعل توقعات بتمديد اتفاق أوبك لخفض الإنتاج وإغلاق خط أنابيب أمريكي رئيسي لنقل الخام.

وارتفعت الأسعار بعدما لمح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إلى رغبة بلاده في تمديد قيود الإنتاج عندما تعقد المنظمة اجتماعها.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن الولايات المتحدة ستكون مسؤولة عن نحو 80 % من الزيادة العالمية في إنتاج الخام على مدار السنوات العشر القادمة.

كما قالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن شركات الطاقة الأمريكية أبقت عدد منصات الحفر النفطية دون تغيير هذا الأسبوع. ويتوقع بعض المحللين انخفاضا تدريجيا خلال الربع الأخير من العام.

وكان من شأن الإشارات على زيادة الإنتاج في الولايات المتحدة إضعاف أثر اتفاق تقليص الإنتاج الذي أبرمته أوبك مع روسيا ومنتجين آخرين.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت روسنفت الروسية الحكومية، إن الخروج من اتفاق خفض الإمدادات يمثل تحديا جديا.

تعليقات