تكنولوجيا وسيارات

سوني تطلق أول نسخة حديثة من ألعاب "بلاي ستيشن كلاسيك"

الخميس 2018.10.4 11:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 299قراءة
  • 0 تعليق
سوني تقدم نسخة حديثة من "بلاي ستيشن كلاسيك"

سوني تقدم نسخة حديثة من "بلاي ستيشن كلاسيك"

من المُقرَّرِ أن تطلق شركة سوني في 3 ديسمبر /كانون الأول المقبل، نسخة حديثة من ألعاب "بلاي ستيشن كلاسيك"، وهي نسخة مُصغَّرة مطوَّرة من ألعاب الفيديو جيم القديمة ذات المقابض التقليدية. وستطرح سوني نسخة جديدة مزودة بنحو 20 لعبة ومخرجَيْ تحكُّم "بلاى ستيشن" بسعر 99 دولارا.

وصُمِّم جهاز "بلاي ستيشن كلاسيك" ليعمل على غرار النسخ الأخيرة من ألعاب "ناينتندو كلاسيك" و"نيوغو ميني" التي تعيد إلى الأذهان الألعاب الشهيرة التي طالما ارتبطت بأذهان الكثيرين من مُحبِّي استخدام المقابض في ألعاب العقود الماضية، وكذلك لكل من يتوق إلى ألعاب الأيام الخوالي.

وستستخدم "بلاي ستيشن كلاسيك" تكنولوجيا جديدة تدمج المقابض وتلغى الحاجة لأقراص "سي دي رام" وكروت الذاكرة.

وعلى الرغم من تركيز المقابض على الألعاب ثلاثية الأبعاد، فإن مقابض ألعاب "بلاي ستيشن" الأصلية لم تكن تركز سوى على المقبض رباعي الاتجاهات للتحكم في الحركة.

وبعد عامين من طرح لعبة "بلاي ستشين" عام 1995، قدمت سوني مقبض التحكم الثنائي الذي يستخدم باليدين ليمنح حركة كاملة 360 درجة.

وكان تشغيل أقراص "سي دي" من ضمن سمات "بلاي ستيشن" الأصلية، وكان المقبض مزودا بخواص لتشغيل الصوت بدلا من الأقراص المدمجة مرتفعة الثمن. لكن "بلاي ستيشن كلاسيك" أصغر من أن تستوعب قرصا مدمجا، وبدلا من ذلك فهي تشمل مأخذ "يو إس بي" لتشغيل "إم بي 3".

وعلى الرغم من أن الألعاب هي الغرض الأساسي لأجهزة "بلاي ستيشن"، فإن المقابض تُعدُّ أدوات تسلية متعددة الأغراض، ولذلك فهي تتضمن ما هو أكثر من الألعاب العشرين التي تقدمها كهدية مجانية.

تعليقات