سياسة

انطلاق مؤتمر باليرمو حول الأزمة الليبية الإثنين.. وحفتر غائب

الإثنين 2018.11.12 02:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 279قراءة
  • 0 تعليق
رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي - أرشيفية

رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي - أرشيفية

تنطلق، اليوم الإثنين، أعمال المؤتمر الدولي حول الأزمة الليبية، في مدينة باليرمو الإيطالية، وسط غياب القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

ومن المقرر أن تمتد أعمال المؤتمر، اليوم وغدا، وذلك في محاولة للتوصل إلى مخرج للأزمة الليبية.

ومن المقرر أن يحضر المؤتمر أطراف ليبية مثل رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، في حين كان المشير خليفة حفتر الغائب الأكبر عن المؤتمر؛ الأمر الذي يشكك في إمكانية نجاح المؤتمر.

وكان مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، قد قال لـ"العين الإخبارية"، أمس، إن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر رفض المشاركة في المؤتمر، موكدا أن حفتر أبلغ الجانب الإيطالي، مساء السبت، بعدم مشاركته في فعاليات المؤتمر.

غير أن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي توقّع، الإثنين، مشاركة حفتر بالمؤتمر الذي يهدف إلى دفع خطة سلام جديدة وضعتها الأمم المتحدة لإرساء الاستقرار في ليبيا.


وعلى الصعيد الإقليمي والدولي، دعت روما دولا عديدة للمشاركة في المؤتمر، بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والإمارات ومصر والسعودية وتشاد والنيجر وتونس والجزائر.

ويناقش المؤتمر في يومه الأول الأوضاع الاقتصادية والقضايا الأمنية في ليبيا، في حين تنظيم جلسة عامة في اليوم الثاني، بحسب وسائل إعلام ليبية.

في السياق، أفادت وكالة "أكي" الإيطالية بأن إجراءات أمنية مشددة اتخذت لتأمين مدينة باليرمو، موضحة أن "المدينة مُحكمة التحصين"، خاصة "في المنطقة التي ستستضيف انعقاد القمة، بين منطقتي أكواسانتا وأرينيللا".

وأضافت الوكالة أن دوريات التفتيش تمارس نشاطها برا وبحرا أيضا، نظرا لوقوع محل انعقاد القمة، على البحر مباشرة، متابعة أنه تم حظر حركة السيارات في نحو 20 شارعا من شوارع المدينة، في ظل احتجاجات السكان.

ونقلت الوكالة من مصادر أنه في هذه الغضون، من المقرر أن تقوم تظاهرات "مناهضة للقمة" بين اليوم وغدا.

تعليقات