سياسة

من غزة للبيرة.. دماء فلسطينية تنزف نصرة للقدس

الجمعة 2017.12.15 05:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 477قراءة
  • 0 تعليق
إصابة فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي-أرشيفية

إصابة فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي-أرشيفية

أصيب العشرات من الفلسطينيين في مواجهات اندلعت في الأراضي المحتلة، عقب صلاة الجمعة بين متظاهرين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، كان أعنفها في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية.

وتزامنت المواجهات مع دفع قوات الاحتلال أعدادا كبيرة من قواتها إلى القدس والضفة الغربية وعلى حدود قطاع غزة. 

ومنذ أن أعلن الرئيس الأمريكي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأربعاء قبل الماضي، يواصل الفلسطينيون احتجاجاتهم، منددين بالقرار الذي أثار موجة إدانات عربية وإسلامية ودولية واسعة.

 وكانت أعنف المواجهات في مدينة البيرة، حيث استخدم جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت، والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان حصلت "بوابة العين" الإخبارية على نسخة منه، أن متظاهرا أصيب بجروح خطيرة بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه. 

وزعمت الشرطة الإسرائيلية أنه تم إطلاق النار على الفلسطيني بعد أن طعن شرطيا وأصابه بجروح طفيفة. 

ونقلت طواقم الإسعاف الجرحى الفلسطينيين إلى المستشفيات. 

في هذه الأثناء، اندلعت مواجهات عند مدخل مدينة بيت لحم، وفي مخيم العروب قرب الخليل، جنوبي الضفة الغربي، وحاجز قلنديا العسكري شمالي القدس، إضافة إلى عدد من النقاط على حدود قطاع غزة. 

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 6 متظاهرين أصيبوا بالرصاص المطاطي في قرية قطنة، شمال غرب القدس، وأصيب 13 بالغاز المسيل للدموع في بيت لحم. 

وأفادت وزارة الصحة بإصابة العشرات من الفلسطينيين في 5 نقاط مواجهة على حدود قطاع غزة، لا سيما في بيت حانون وجباليا، شمالي القطاع. 

تعليقات