سياسة

قضايا فلسطين واليمن وليبيا تتصدر اجتماعات البرلمان العربي

الإثنين 2018.10.1 07:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 453قراءة
  • 0 تعليق
رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي- أرشيفية

رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي- أرشيفية

اختتمت بالقاهرة، الإثنين، الاجتماعات التحضيرية للبرلمان العربي في جلسته الأولى من دور الانعقاد الثالث للفصل التشريعي الثاني، حيث عقدت عدد من اللجان النوعية اجتماعاتها.

وعقدت لجنة فلسطين التابعة للبرلمان اجتماعا لها برئاسة رئيس البرلمان العربي دكتور مشعل بن فهم السلمي، ناقشت فيه عددا من البنود منها مشروع قرار بشأن تمكين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" من الاستمرار في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، وفق تكليفها الأممي، بعد وقف الولايات المتحدة الأمريكية مساهمتها في موازنة الوكالة.

وقال السلمي، في تصريحات صحفية، إن اللجنة أعدت مشروع قرار سيصدر عن البرلمان في جلسته العامة الأربعاء المقبل عالج موضوع الأونروا، ويحشد الدعم العربي والإقليمي والدولي للوكالة، كما سيتم توجيه مراسلات من رئيس البرلمان العربي إلى الجهات الدولية المعنية لإيضاح الصورة بشأن وقف الدعم الأمريكي لها، والطلب من الدول القادرة تقديم الدعم.

وأضاف أن لجنة فلسطين استضافت اليوم ممثل المفوض العام للأونروا بالقاهرة لإبلاغه بموقف البرلمان الداعم لاستمرار عمل الوكالة، مشددا على المسؤولية الدولية تجاه المنظمة من أجل تقديم العون للاجئين الفلسطينيين.


وتابع السلمي أن اللجنة ناقشت أيضا خطة تحرك عربية للتصدي لقانون القومية العنصري الذي أصدرته سلطات الاحتلال الإسرائيلي في يوليو/تموز الماضي.

في سياق متصل، أكد نائب رئيس البرلمان العربي عادل العسومي أن البحرين أصبحت الآن نموذجا عالميا للتسامح بين الأديان والطوائف بفضل جهود الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة.

وقال العسومي، في تصريحات صحفية، إن "البرلمان العربي يسعى ليكون له دور شعبي عربي وإقليمي ودولي للتصدي لمثل هذه التقارير المغرضة التي تصدرها بعض الدول التي تربطها مصالح مع وسائل إعلام خارجية تحاول أن تستخدم بعض الملفات استخداما سيئا، ومنها على سبيل المثال ملف حقوق الإنسان ضد الدول العربية، وكذلك محاولة تشويه ملف حقوق الإنسان بمملكة البحرين".

وأضاف أن الاجتماعات التحضيرية للبرلمان ركزت على عدد من القضايا في مقدمتها القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المحورية للأمة العربية، إلى جانب مناقشة تطورات الأوضاع في اليمن والأزمة الليبية، حيث يسعى البرلمان العربي لدعم العمل العربي المشترك إيمانا منه بأن الأمة العربية مستهدفة من قوى خارجية.

وأوضح العسومي أن هناك أطرافى خارجية تسعى لتشتيت الدول العربية وإضعافها، مطالبا بضرورة تعزيز وحدة الموقف العربي للتغلب على المشكلات والتهديدات التي تأتيه من الخارج.

تعليقات