منوعات

بالصور.. 400 فنان في مهرجان "التاتو" بفرنسا

السبت 2018.3.10 01:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 590قراءة
  • 0 تعليق
شاب يستعرض رسوم التاتو على جسده

شاب يستعرض رسوم التاتو على جسده

شهدت العاصمة الفرنسية باريس انطلاق مهرجان باريس الدولي للتاتو أو الوشم، لعام 2018، الذي يشارك فيه فنانون لرسم الوشم على أجساد البشر فيحولونها إلى لوحة يبرزون فيها إبداعاتهم الفنية وعشقهم للألوان. 

ويقول القائمون على المهرجان إنه من الصعب اختيار مصممي التاتو لأنهم ببساطة رائعون جميعاً وفنانون في الحقيقة. 


وينتهز بعض زوار هذا المهرجان الذي يلقي إقبالاً واسعاً في الغرب، لاختيار رسم فني يطلبون نقشه على جزء من أجسادهم، يختلف من شخص لآخر، وفقاً لطبيعة الرسم وثقافة طالبه.

ويقول تين تين، أحد مسؤولي مهرجان باريس الدولي للتاتو: "من الصعب اختيار الفنانين المشاركين في هذا المونديال، حيث يتوجب تمثيل أكبر عدد من الدول في المونديال، مع الحرص أيضاً على تنوع المدارس والأنماط، وفي النهاية تجد نفسك تستبعد عدداً من الفنانين الرائعين جداً".


ويقول مصمم تاتو تايواني يدعى باي باي داي: "لقد أصبحنا أكثر انفتاحاً على هذا النوع من الفن، لأن ثمة آراء مسبقة كانت لدينا على التاتو ومن يرسمونه، ولكن الآن، اعتقد أن الشباب والجيل الأكبر بات أكثر انفتاحاً على هذا الفن الجديد القائم على الرسم على الجلد".

وشارك في هذا المهرجان الذي يستمر لمدة 3 أيام فقط، أكثر من 400 فنان، بعضهم من تايوان وأستراليا.


ومن المتوقع أن يحظى هذا المهرجان بزيارة أكثر من 35 ألف شخص من المهتمين بالتاتو.

وهذا المهرجان الذي يستمر حتى الأحد، يعد من أكبر المهرجانات على مستوى العالم في هذا النوع من الفن.


ويأتي كل ذلك في ظل تجاهل العاملين والمقبلين على التاتو لجميع الأبحاث الطبية والدراسات التي حذرت من خطورة التاتو أو الوشم.

ويحذر الأطباء من أن إعادة استخدام الإبر قد تسبب العديد من الأمراض الخطيرة، مثل: الإيدز، التهاب الكبد الوبائي، التيتانوس وغيرها.


كما أن التاتو قد يؤدي إلى حدوث ندوب في الجلد، فالجسم يقوم بطرد الأجسام الغريبة عليه، مثل الحبر، وذلك قد يسبب ندوب في الجلد حول الوشم.


وقد تحدث عدوى جلدية من الحبر ذاته، الذي قد يحتوي على بكتيريا، فيظهر احمرار في الجلد ثم طفح جلدي، وتورم، وألم، وتظهر العدوى خلال أسبوعين أو ثلاثة.


ولا يعلم الكثيرون أنه عند إجراء كشف بأشعة الرنين المغناطيسي، قد تحدث مشاكل مثل التورم أو الحرقة في مناطق التاتو، لأن اللون الأسود يحتوي على الحديد، الذي يسخن مع الرنين، ولذلك يجب التأكد من نوع الحبر قبل القيام بالوشم.


كما أن من يقومون برسم التاتو على أجسادهم، لا يسمح لهم بالتبرع بالدم إلا بعد شهور، لحين زوال المواد السامة التي امتصها الجسم خلال رسم التاتو.

تعليقات