اقتصاد

"معادن" السعودية تصدِّر أول شحنة من منتجات الفوسفات

الثلاثاء 2017.8.29 10:46 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 339قراءة
  • 0 تعليق
معادن - الصورة من موقع الشركة

معادن - الصورة من موقع الشركة

صدّرت شركة التعدين العربية السعودية "معادن" أول شحنة من منتجات مصانعها للفوسفات في وعد الشمال، ما يعني أن مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية، بمنطقة الحدود الشمالية، في طريقها لأن تكون إحدى أهم عواصم إنتاج وتصنيع الفوسفات في العالم.

وحسب بيان على الموقع الرسمي للشركة فقد تم نقل هذه الكمية الأولى بواسطة سكة حديد الشمال إلى ميناء رأس الخير، المخصص للصادرات التعدينية، والذي يرتبط بمدينة رأس الخير الصناعية، على الساحل الشرقي للمملكة، ومن ثم تم شحنها من هناك، وقد بلغ حجم الشحنة نحو 26 ألف طن متري، من أسمدة ثنائي فوسفات الأمونيوم.

قال خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية "هذا الحدث هو ثمرة من ثمار التعاون البنّاء، ونتاج لعمل تكاملي أسهم فيه الكثير من الجهات الحكومية والخاصة خلال المرحلة السابقة، التي شهدت التأسيس للمشروع، وتوفير جميع متطلبات النجاح له".

وأوضح الفالح أن مشروع "وعد الشمال" يعمل على تكريس تنمية اقتصادية مستدامة في منطقة الحدود الشمالية، بدأت بالفعل تتجسد من خلال إيجاد فرص العمل، وتدريب وتأهيل الشباب السعودي، وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز الحراك الاقتصادي والتنموي في المنطقة، مؤكداً أن بدء التصدير من المشروع يُمثّل علامة فارقة في مسيرة نجاح شركة معادن في تحقيق الأهداف التنموية المأمولة منها.

 كانت «معادن» قد وقعت مطلع عام 2014 العقود الإنشائية لمشروعها شركة «معادن وعد الشمال للفوسفات»، باستثمارات بلغت نحو 30 مليار ريال (8 مليارات دولار)، حيث يشمل المشروع مصانع كثيرة ذات مواصفات عالمية، ومنشآت تابعة لها، بطاقة إنتاجية تصل إلى 3 ملايين طن في السنة من الأسمدة الفوسفاتية، كما كانت قد أعلنت عن بدء الإنتاج التجريبي لشركة معادن وعد الشمال للفوسفات، 8 يوليو/تموز 2017، مُشيرة إلى أن إنتاج شركة «معادن وعد الشمال للفوسفات» سيتدرج حتى يصل إلى الطاقة الإنتاجية المستهدفة والبالغة 3 ملايين طن من الأسمدة الفوسفاتية.

تعليقات