اقتصاد

البرتغال.. الشرطة تفتش وزارة المالية ضمن تحقيقات فساد

الأحد 2018.1.28 10:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 241قراءة
  • 0 تعليق
وزير مالية البرتغال تولى في 13 يناير رئاسة مجموعة اليورو

وزير مالية البرتغال تولى في 13 يناير رئاسة مجموعة اليورو

فتشت الشرطة البرتغالية مقر وزارة المالية، فيما قالت وسائل إعلام محلية إنه تحقيق يستهدف وزير المالية ماريو سينتينو؛ بسبب مزاعم عن أنه حصل على تذاكر من فريقه الكروي المفضل بنفيكا. 

وأكد مكتب الادعاء عملية التفتيش التي جرت يوم الجمعة في مقر الوزارة، لكنه نفى توجيه اتهامات لأي شخص في أي جريمة خلال التحقيق الذي يخضع لقانون السرية القضائية.

ولم يشر مكتب الادعاء إلى سينتينو الذي تولى يوم 13 يناير/كانون الثاني رئاسة مجموعة اليورو التي تضم وزراء المالية في منطقة اليورو.

وذكرت متحدثة باسم وزارة المالية أن الوزارة تتعاون مع التحقيق، لكن لم تتمكن من تقديم المزيد من التفاصيل؛ بسبب قواعد السرية القانونية.

الوزارة نفت في وقت سابق ارتكاب الوزير لأي مخالفات فيما يتعلق بفريق بنفيكا.

ونقلت صحيفة "إكسبرسو" الأسبوعية في موقعها الإلكتروني عن مصدر لم تسمّه الأحد قوله إن التحقيق يركز على الدور المزعوم لرئيس النادي لويس فييرا في حصول ابنه على تخفيضات ضريبية عن ممتلكات عقارية، وعلى طلب سينتينو العام الماضي الحصول على تذاكر عن مباراة بنفيكا وبورتو.


تعليقات