منوعات

بالصور.. سباق أناقة بين ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون

الخميس 2018.4.26 04:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1388قراءة
  • 0 تعليق
سباق الأناقة بين ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون

سباق الأناقة بين ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون

أطلقت زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته إلى الولايات المتحدة واستقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ترامب لهما، التعليقات بشأن من الأكثر أناقة بين السيدتين الأوليين: عارضة الأزياء السابقة ميلانيا ترامب، أم بريجيت ماكرون، مجسدة الذوق الفرنسي وأناقته؟

وعلى الرغم من فارق السن بين الاثنتين، احتدمت آراء المتابعين على من الأجدر بينهما لنيل لقب الأكثر أناقة: ميلانيا (47 عاما) العارضة السابقة، أم بريجيت المعلمة الفرنسية المتقاعدة (65 عاما).

أكثر تعليقات خبيرات الموضة كانت تصب في صالح زوجة ترامب لأنها جاملت ضيفتها عند استقبالها باختيار فستان لمصمم فرنسي، كما كان مظهرها كان عملياً وبالغ الأناقة. 

سباق  الأناقة بين ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون

وفي لقاء الدولة الرسمي في مقر إقامة الرئيس الأمريكي، بدا وكأن السيدتين نسقتا عبر مساعداتهما، حيث ظهرت الاثنتان ببدلات بيضاء، وكالعادة دفعت الأمريكية بكل ثقلها في السباق، مع بدلة من قطعتين تحمل توقيع "مايكل كورس" مخصرة بحزام عريض، وقبعة بيضاء عريضة تحمي وجهها من أشعة الشمس، بالإضافة إلى حذاء أزرق عالي الكعب، في حين ارتدت بريجيت بدلة من لويس فوتان، مع حذاء باللونين الأبيض والأسود. 

سباق  الأناقة بين ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون

سباق  الأناقة بين ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون

أما في دعوة العشاء، والتي كانت المرحلة النهائية في السباق، واصلت الفرنسية أسلوبها الهادئ في اختيار فساتينها، وكان أهم ما لفت النظر هو تغييرها تسريحتها ودفع شعرها الأشقر إلى الخلف، كاشفة عن وجهها الذي كانت تخفي جانبيه تحت خصلات شعرها الأشقر، وهنا أيضا تمكنت الأمريكية من نيل السبق بفستان طويل من تصميم دار "شانيل" الفرنسية، يبرق بألوان الفضة.


النتيجة النهائية هي أن ميلانيا ترامب أكدت خبرتها كعارضة أزياء سابقة، في حين أدت بريجيت ماكرون الواجب المطلوب منها بشكل لائق ورأس مرفوع.

ميلانيا ترامب

تعليقات