فن

أشهر مذيع هندي لـ"العين الإخبارية": انتظروني بطلا أمام رانفيير سينغ

الأربعاء 2019.2.27 03:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
المذيع الهندي ساهيل خاطار يتحدث لـ"العين الإخبارية"

المذيع الهندي ساهيل خاطار يتحدث لـ"العين الإخبارية"

يُعتبر ساهيل خاطار أشهر مذيع برامج هواء بالهند، كما أنه يمتلك قناة "خطارناك" على موقع "يوتيوب"، التي يشاهدها أكثر من ٦ ملايين شخص.

ساهيل مؤخراً قرر خوض تجربة التمثيل، وذلك بعد ترشيحه من قبل النجم الهندي رانفيير سينغ لمشاركته بطولة فيلمه الجديد "٨٣".

وفي حواره مع "العين الإخبارية" كشف ساهيل تفاصيل دوره في الفيلم الجديد، ومشاريعه الفنية والإعلامية، وأيضاً كواليس العمل مع رانفيير سينغ.

كيف جاء ترشيحك للعمل في فيلم "٨٣"؟

الترشيح جاء من قبل رانفيير سينغ، لأنه كان يبحث عن شخص لديه الكثير من الطاقة والحماس مثله، بالإضافة إلى أن الفيلم يروي تفاصيل قصة واحد من أعظم جيل الكريكيت في الهند، ووقع اختياره على شخصي لأداء دور سيد كرماني، اللاعب الكبير صاحب الأرقام القياسية، الذي أشبهه في الملامح إلى حد كبير. 

حدثنا عن تفاصيل دور سيد كرماني؟

سيد كرماني واحد من أبطال الجيل الذهبي للكريكيت، كما أنه صنف كأعظم حائط صد لرميات الخصم، ولم يستطع أي لاعب حتى الآن أن يكسر الرقم القياسي الذي حققه كرماني، لذا فإن الدور بالنسبه لي سيكون خير بداية للعمل في السينما وبوليوود.

ولماذا يطلق عليك الوسط الفني رانفيير سينغ الإعلام؟

نحن لدينا الكثير من الصفات المشتركة، أهمها الروح والحضور والطاقة الهائلة والحماس، لذلك اعتاد الجمهور وحتى الفنانين والإعلاميين أن يطلقوا عليّ هذا اللقب، لما أقوم به من قلب الأجواء إلى ساحة معركة أينما وجدت.

كيف كان لقاؤك الأول برانفيير؟

هذا اللقاء كان حديث مواقع التواصل الاجتماعي والبرامج الفنية، حتى قبل حدوثه، فالجميع كان يلقب لقاءنا بـ"القنبلة القادمة"، وبالفعل جاء هذا اللقاء حماسياً للغاية، وبه الكثير من اللحظات الطريفة والحماسية للعمل، وأيضاً للصداقة التي بدأت بيننا، فنحن أشبه بالأخوة الذين لم يلتقوا من قبل.

قدمت فعاليات كأس العالم في روسيا رغم أنك لست مذيع رياضة، كيف كانت التجربة؟

أولاً كنت سعيدا ومتوترا كثيراً من تلك الخطوة، فأنا لست مذيع رياضة، كما أنني لست متابعاً جيداً لكرة القدم أيضاً، بحكم أن الرياضة الأولى في الهند هي "الكريكيت"، وقامت إدارة قنوات سوني بإخطاري بهذا القرار قبل البطولة بشهر فقط، لذلك وجدت نفسي أبدأ فوراً، وبذلت مجهوداً لا يوصف من أجل فهم اللعبة ودراسة الفرق المشاركة، وكانت النتائج أكثر من رائعة، وحصلت بعدها على تجربتي الثانية في عالم التقديم الرياضي.

هل تقصد أن كأس العالم هو السبب في حصولك على فرصة تغطية فعاليات المصارعه الحرة wwe؟

بالفعل هذا ما حدث، فبعد التفاعل الكبير معي في بطولة كأس العالم، حصلت قناة سوني على حقوق بث مباشر لفعاليات المصارعة الحرة، وقررت القناة أن أكون المقدم لتلك الفعاليات على الهواء مباشرة كل أسبوع، وكان هذا اختبارا آخر لي، لأنني بدأت أدرس كل ما يتعلق بالمصارعة مثلما فعلت مع كرة القدم.

هل تنوي اعتزال العمل الإعلامي بعد دخول عالم بوليوود؟

إطلاقاً، لدي تلك الطاقة لأن أجمع بين بوليوود وعملي كمذيع، ولدي هذا الشغف الدائم بالوقوف على المسرح وتقديم برامج الهواء، وكذلك شغف التمثيل، لذلك فإن الجمع بينهما لن يكون صعباً.

ماذا عن قناتك "خاطارناك" على موقع "يوتيوب"؟  

بدأت مشواري من خلال هذه القناة، وكنت أقدم برنامجا من الشارع عندما كان عدد المشاهدين لا يتخطى ألف مشاهد، والآن القناة يزورها يوميا ٦ ملايين، وهو نجاح لم أكن أتوقعه أبداً، لذلك أفكر الآن في تطوير القناة بشكل أكبر، ودخول عالم الإنتاج لمسلسلات أو برامج قوية، كما أنني سأعد برنامج جديد بعد الانتهاء من فيلم "٨٣".

تعلقك بالسوشيال ميديا ويوتيوب هل سيدفعك لخوض تجربة الدراما الإلكترونية؟  

بالتأكيد أنا مستعد لذلك، فأنا أرى أن المستقبل في عالم الإنترنت، لذلك لن أمانع في أن أكون جزءاً من أي عمل ينتج عن تلك المنظومة، سواء دراما أو برامج أو حتى أفلام.

تعليقات