اقتصاد

إنفوجراف.. 5 أسباب وراء الهبوط "الكبير" للنفط

الجمعة 2018.11.16 01:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 127قراءة
  • 0 تعليق
النفط يتراجع بأكبر وتيرة يومية في 8 أشهر

النفط يتراجع بأكبر وتيرة يومية في 8 أشهر

هبطت أسعار النفط بحوالي 17.5% منذ منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مع توقعات باستمرار الهبوط، في ظل قيام المتداولين بتخفيض مراكزهم في سوق خيارات النفط، وسط مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز.  

وسجل خام برنت يوم الثلاثاء، تراجعا بنسبة 6.6% مسجلا أدنى مستوى له منذ 8 أشهر، فيما هبط خام غرب تكساس الوسيط في الولايات المتحدة بنسبة 7.1%.

وعاودت عقود النفط الارتفاع يومي الأربعاء والخميس، بعد خسائر حادة هذا الأسبوع، بدعم من هبوط في مخزونات الوقود في الولايات المتحدة وخفض محتمل لإنتاج أوبك.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 50 سنتا أمس الخميس، لتبلغ عند التسوية 66.62 دولار للبرميل. وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 21 سنتا لتغلق عند 56.46 دولار للبرميل.


عوامل مختلفة تجتمع لتدفع النفط إلى الهبوط، حسبما ترى سي إن بي سي ووول ستريت جورنال ورويترز:

1- الصعود السريع لحجم إنتاج النفط في الولايات المتحدة.

2- الخوف من تراجع الطلب نظرا لتباطؤ النمو العالمي، على خلفية الخلافات التجارية (تتوقع كل من منظمة أوبك والوكالة الدولية للطاقة تباطؤ نمو الاستهلاك).

3- الموجة البيعية في أسواق المال الشهر الماضي (بعد أسبوع من وصول سوق مستقبليات النفط إلى ذروتها، تراجعت ثلثا أسهم مؤشر ستاندرد أند بورز 500 وجذبت سوق المستقبليات معها إلى الأسفل).

4- قوة الدولار، التي تجعل البترول أعلى تكلفة للبلدان التي لا ترتبط عملتها بالعملة الأمريكية.

5- استثناء الولايات المتحدة لثماني دول من الحظر الذي فرضته على استيراد النفط الإيراني.

تعليقات