اقتصاد

إنفوجراف.. 153 دولة في "عمومية" الوكالة الدولية للطاقة المتجددة

الأحد 2018.1.14 02:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 559قراءة
  • 0 تعليق
الجمعية العمومية للوكالات الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"

الجمعية العمومية للوكالات الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"

انطلقت، السبت 13 يناير، أعمال الجمعية العمومية الـ8 للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" في أبوظبي، وتستمر يومين بمشاركة أكثر من 1100 ممثل حكومي من 153 بلدا ووزراء ومسؤولين.

ويرسي هذا الاجتماع خططا استراتيجية توجه عمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة خلال السنوات الأربع المقبلة، وذلك بما يضمن اضطلاعها بدورٍ ريادي في دفع مسيرة التحول بقطاع الطاقة العالمي.

وتحدد الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة توجه عمل الوكالة خلال السنوات المقبلة، بالإضافة إلى رسم خريطة طريق لنظام الطاقة في المستقبل الذي تسعى الوكالة لأن يكون خاليا من الكربون وبعيدا عن المركزية وقائما على التكنولوجيا الرقمية.

قال عدنان أمين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، إنه مع انخفاض تكاليف الطاقة المتجددة وتسارع وتيرة التقدم التكنولوجي وانتشار هذه الطاقة في جميع أنحاء العالم؛ نجد أنفسنا مقبلين على مرحلة جديدة في مسيرة التحول بقطاع الطاقة، إذ تغدو الطاقة المتجددة محركا أساسيا للنمو الاقتصادي، وتوفير فرص العمل والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، فضلا عن دورها البارز في معالجة مشكلة تغير المناخ والحد من تلوث الهواء.


من جانبها، قالت رئيس الجمعية العمومية، كارولينا كوس، وزير الصناعة والطاقة والتعدين في الأوروجواي: "تتشرف الأوروجواي برئاسة الدورة الثامنة لاجتماع الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، هذه المنظمة التي لعبت دورا محوريا في الترويج لتقنيات الطاقة المتجددة حول العالم، وتُعَد تجربة الأوروجواي دليلا ملموسا على إمكانية دمج مصادر الطاقة المتنوعة بنجاح ضمن مزيج الطاقة".

وتم خلال الاجتماع إطلاق تقرير "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" حول تكاليف توليد الطاقة المتجددة وهو يرصد مستوى انخفاض تكاليف الطاقة المتجددة ودخولها مرحلة القدرة التنافسية استنادا إلى حالتها التجارية القوية إضافة إلى إطلاق اللجنة العالمية المعنية بالجغرافيا السياسية لتحول قطاع الطاقة والتي ستدرس تأثير الانتشار المتنامي لمصادر الطاقة المتجددة على الديناميكيات الجيوسياسية، وتنظم "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" معرضا فنيا فريدا بعنوان "رؤى الاستدامة"، ويشارك الفنان الشهير بيل فونتانا في المعرض بأعمال فنية من الوسائط المتعددة تم تصميمها خصيصا لهذا الحدث وتدور حول موضوع الاستدامة، بالإضافة إلى مشاركة الباحث في شؤون الاستدامة ويليام ماكدونو وقائد طيارة "سولار إمبلس" برتراند بيكارد لاستعراض وجهات نظرهم حول بناء مستقبل دائم.

تعليقات