تكنولوجيا

3 ملايين سيدة سعودية في مجال قيادة السيارات بحلول 2020

الإثنين 2018.10.22 04:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 452قراءة
  • 0 تعليق
3 ملايين سيدة سعودية سيقدن السيارات بحلول 2020

3 ملايين سيدة سعودية سيقدن السيارات بحلول 2020

من المتوقع أن يمر قطاع قيادة السيارات في المملكة العربية السعودية بتحولات سريعة في السنوات المقبلة؛ حيث يتوقع أن تدخل ما نسبته 20% من مجموع السيدات، أو ما يربو على 3 ملايين سيدة، إلى قطاع قيادة السيارات في المملكة بحلول 2020، وفقا لتقرير حديث.

وذكر تقرير صدر في أكتوبر 2018 أن رفع الحظر على قيادة المرأة للسيارة في السعودية اعتبارا من يونيو 2018، إلى جانب ارتفاع أسعار النفط والسياسات الاقتصادية التي تهدف إلى تعزيز الإنفاق الاستهلاكي، كل ذلك سيؤدي إلى زيادة في مبيعات سيارات الركاب بنسبة 8% سنويا حتى عام 2022.

وأضاف التقرير الذي نشرته شركة الأبحاث العالمية أرانكا أنه بالإضافة إلى مبيعات السيارات الجديدة فإن التأثير الإيجابي لهذه الشريحة الجديدة من العملاء خلال السنوات الثلاث المقبلة ستشمل سوق خدمات السيارات في المملكة والذي بلغت قيمته 7.4 مليار دولار عام 2017.

ووفقا للتقرير ذاته، فقد بلغت أعداد السيارات في المملكة العربية السعودية 7.3 مليون سيارة عام 2017، حيث تم بيع 438 ألف سيارة ركاب جديدة و110 آلاف سيارة تجارية جديدة في السنة نفسها، واستحوذت الإطارات على أكبر شريحة من الإيرادات في سوق قطع الغيار السعودية، بحصة 30% في عام 2017 (بقيمة 2.2 مليار دولار أمريكي) تليها زيوت التشحيم (بقيمة 1.4 مليار دولار) والبطاريات (بقيمة 400 مليون دولار) ومكونات أخرى (بقيمة 3.4 مليار دولار).

ومن المرجح أن تنشأ العديد من هذه الفرص في المنطقة الغربية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ حيث من المتوقع أن تبدأ أكثر من مليون سيدة قيادة سياراتهن بحلول عام 2020.

وفي الوقت عينه فإن ارتفاع أعداد السيارات يمهد الطريق لنمو قوي في سوق خدمات السيارات في المملكة. وأفاد التقرير أيضا بأن 10 ملايين سيارة ستدخل طرق السعودية بحلول عام 2022، متضمنة 6.5 مليون سيارة ركاب و3.5 مليون سيارة تجارية. ونتيجة لذلك سينمو الطلب على قطع الغيار وخدمات السيارات ذات الصلة بنسبة 6% سنويا ليصل إلى 9.8 مليار دولار عام 2022.

تعليقات