منوعات

تفوق "الهيب هوب" و"الآر أند بي" على الروك في 2017

الجمعة 2018.1.5 05:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 307قراءة
  • 0 تعليق
مغني الراب كندريك لامار

مغني الراب كندريك لامار

أحرزت موسيقى "الهيب هوب" و"الآر أند بي" تقدما على "الروك" لأول مرة في عام 2017، كأكثر الأشكال الموسيقية انتشارا في الولايات المتحدة.

وذكر تقرير شركة "نيلسن ميوزيك" التي تتابع سوق الموسيقى العالمية، أنه كانت هناك زيادة بنسبة 72% في الاستماع عبر الإنترنت لموسيقى "الراب" أو "الآر أند بي".

وأشار التقرير إلى أن 8 من بين أهم 10 ألبومات موسيقية تنتمي لهاتين الفئتين، ومن بينها "دام" لكندريك لامار، و"مور لايف" لدريك و"24 كيه. ماجيك" لبرونو مارس.

ذلك بالإضافة إلى هيمنة موسيقى الراب و"الآر أند بي" على الترشيحات لجوائز جرامي التي تعلن هذا الشهر، حيث تصدر مغنيا الراب "جاي-زد" و"لامار" الترشيحات.

وفي دلالة على تراجع "الروك" بين الشباب، لم يشارك في مهرجان "كوتشيلا" الموسيقي، الأسبوع الحالي، أي من نجوم الروك لأول مرة في تاريخ المهرجان الممتد منذ 19 عاما.

وقد حصل ألبوم "ريبيوتيشن" لنجمة موسيقى البوب تايلور سويفت على المركز الأول في عام 2017، من حيث حجم المبيعات، حيث بيع منه 1.9 مليون نسخة.

 ويُعد الألبوم الأول الذي تصدره سويفت منذ 3 أعوام، ولم يكن متاحا للاستماع عبر الإنترنت خلال أول 3 أسابيع من صدوره في نوفمبر/تشرين الثاني.

كما هيمنت أغنيات شيران على محطات الإذاعة ومواقع الاستماع عبر الإنترنت في عام 2017، وظلت الأغنية الفردية للمغني ذي الأعوام الـ26 "شيب أوف يو" في قائمة "بيلبورد" لأفضل 100 أغنية على مدى 33 أسبوعا، وجرى تشغيلها أكثر من مليار مرة على الإنترنت.

تعليقات